أب يخطف ابنته من طليقته ويزوجها لبلطجي - البيان

أب يخطف ابنته من طليقته ويزوجها لبلطجي

صراعات زوجية جمعت بين الزوجين بسبب إدمانه للمواد المخدرة وتركه العمل وقضاء أوقاته مع رفاق السوء، لتقرر الطلاق هرباً من جحيم العيش معه والإساءات التي تعرضت لها وتسبب لها عدة إصابات كادت أن تؤدي بحياتها .

تحكي الزوجة  التى حررت بلاغاً أمام قسم شرطة روض الفرج بمصر تشكو زوجها وقيامه بتحريض بلطجى على خطف ابنتها البالغة من العمر 17 عاما، وتزويجها له عرفياً مقابل سداد ديونه: "عانيت طوال حياتى الزوجية مع زوجى فكنت أنا الأب والأم لأسرتى وأطفالي الثلاثة، حتى بعد أن ساءت أخلاقه وبدأ فى تعاطى المواد المخدرة وأصبح عاطلاً عن العمل قمت أنا بالبحث عن وظيفة بديلة حتى لا تمد أسرتى يديها وتتسول" .

وتابعت الزوجة : آخر 3 سنوات في حياتي برفقته كانت عبارة عن حرب، بسبب جنونه بعد أن لحست المواد المخدرة عقله وجعلته يعتاد على ضرب أولادي، ويعنفهم ويحاول أن يجبرنا على سلوك ذلك الطريق المظلم معه بعد أن فتح منزلنا لأصدقاء السوء وأرباب السوابق بحسب اليوم السابع.

وأكدت : فلم أتحمل كل ذلك الذل وتركت المنزل وقمنا بأخذ غرفة صغيرة عند أحد الأهالى وعشت معهم ولكني لم أسلم من شر زوجي، حتى بعد أن حصلت على الطلاق للضرر أمام محكمة الأسرة بزنانيرى وهربت من قبضته خوفاً من تهديده المستمر بعد أن مللت من التعرض للاعتداء على يديه الأثمتين التي لا تعرف الرحمة، بعد أن كنت أتكفل بثمن تلك السموم التى يتعاطها وأعمل داخل المنزل وخارجه.

وأكملت: لم يتركنى فى حالي وحاول أن يقتص منى إلى أن سرق منى ابنتى القاصر وزوجها لأحد المشبوهين الخارجين عن القانون والذين يحترفون الإدمان مثله تمام وإخفائها عنى خوفا من سجنه بسبب الديون التى تراكمت عليه بعد أن تركته وامتنعت عن الإنفاق عليه .

وأضافت: حاولت التصدى له وإخراج الطفلة من تلك الورطة التي وقعت فيها ولكنه وقف لي بالمرصاد وهددني وأقنعها بالعيش معه والوقوف فى وجهي معلنة رغبتها فى الاستمرار مع ذلك المدمن، حتى يدفعها لخوض نفس معاناتي ولجأت لمحامي ولكن دون فائدة لأخرجها من الورطة التى وضعها فيه والداها وسوء اختياري .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات