انتحار دبلوماسي تايواني في اليابان

أعلنت وزارة الخارجية التايوانية اليوم الجمعة انتحار دبلوماسي تايواني في مدينة أوساكا اليابانية.

وتولى سو تشي-شيرنج  61 عاماً مهام عمله الدبلوماسي في يوليو ولكن واجه انتقادات بشأن معاجلة مكتبه لمسألة التايوانيين الذين تقطعت بهم السبل خلال إعصار خطير ضرب البر الرئيسي الياباني أوائل سبتمبر.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أندرو لي لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): "الشرطة اليابانية مازالت تحقق في القضية".

ووقعت وفاة سو قبل يوم من اجتماع مقرر لرؤساء ستة مكاتب تايوانية في اليابان في أوساكا لمراجعة سلوك المسؤولين التايوانيين المتمركزين في اليابان.

وقالت وكالة الأنباء المركزية التايوانية الرسمية إن العاملين في مكتب سو تعرضوا للانتقاد على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل التايوانيين الذين تقطعت بهم السبل في أوساكا بعد حدوث فيضان جراء الإعصار "جيبي" الذي نتج عن غلق مطار كنساي الدولي في الرابع من سبتمبر.

وقال بعض مستخدمي الإنترنت إنه لم يكن لديهم خيار إلا ارتياد الحافلات التي دفعت بها السفارة الصينية في مكان ما بالقرب من المطار.

وأعربت الوزارة عن عميق حزنها وتعازيها في وفاة سو، مضيفة أن أداءه كان جيدا خلال فترة عمله الدبلوماسي.

تعليقات

تعليقات