توقف البحث عن نجم تلفزيوني مفقود سقط من سفينة

أعلن مسؤولون كنديون اليوم الاثنين أن فرق البحث والانقاذ أوقفت عملية البحث الجوي والبحري "المضنية" عن نجم تليفزيوني ألماني سابق ربما سقط من سفينة في المياه المتجمدة شمال الأطلسي قبالة جزيرة نيوفاوندلاند.

ومع عدم وجود أي أثر لدانيال كويبلبوك ، ذكرت قوة المهام المشتركة للجيش الكندي في تغريدة لها أن جهاز الشرطة الوطني سوف يتولى التحقيق في الحادث كقضية شخص مفقود.

وجاء في بيان للقوات المسلحة الكندية أوردته شبكة "سي بي سي نيوز" أنه "لسوء الحظ لم يتم العثور على أثر للسيد كويبلبوك وأنه في ضوء قصر الوقت للبقاء على قيد الحياة بسبب درجة حرارة المياه في هذا الوقت من السنة ،فإنه تم اتخاذ القرار الصعب بإنهاء عملية البحث".

وقال هانز يورج كونزي المتحدث باسم شركة "أيدا كروز" لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المواطن الالماني 33 عاما كان مسافراً على متن السفينة السياحية بصفته الشخصية بوصفه أحد نحو 2200 راكب في طريقهم إلى نيوفاوندلاند قادمين من مدينة هامبورج الألمانية الساحلية .

ووقع الحادث على بعد 110 أميال بحرية (نحو 200 كيلو متر) شمال جزيرة نيوفاوندلاند بمدينة سانت جونز. وسجلت درجة حرارة المياه نحو 5ر10 درجة مئوية.
وشاركت أربع سفن وطائرتان في عملية البحث.

وقال هارفي فيردي ، المسؤول عن خفر السواحل الكندي عن عمليات البحث والإنقاذ البحري في منطقة المحيط الأطلسي ، إنه بالنظر إلى درجة حرارة المياه والمتغيرات الأخرى، فقد قدر المسؤولون الكنديون فترة بقاء كويبلبوك على قيد الحياة عند حوالي ثلاث ساعات ونصف.

وقالت شركة "أيدا كروز" في بيان أرسلته بالبريد الإلكتروني إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن قبطان السفينة وطاقمها اتخذوا على الفور جميع تدابير الإنقاذ اللازمة، بالتنسيق الوثيق مع السلطات المحلية.

وقدم كويبلبوك، الذي حاول ولكنه أخفق في اختياره كأحد المنافسين الألمان في مسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجن" في عام 2014 ، أخر وأضخم أعماله التليفزيونية خلال الموسم الثامن من برنامج "هيا بنا نرقص" في عام 2015.

وكان كويبلبوك يدرس التمثيل لتأدية دور في المعهد الأوروبي لفنون المسرح ببرلين.

تعليقات

تعليقات