3 زلازل جديدة تضرب إندونيسيا وفيجي وتونجا

تعرضت جزيرة لومبوك الإندونيسية لزلزال آخر بقوة 7.2، أمس، وقع في البحر على بعد 124 كيلومتراً من الجزيرة، وعلى عمق كيلومتر واحد، حسبما قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية.

ولم يصدر حتى الآن أي تحذير من حدوث أمواج مد عاتية (تسونامي)، من مركز التحذير في المحيط الهادي.

وفي وقت سابق من يوم أمس، ضرب زلزال بقوة 6.3 درجات الجزيرة، دون أن يخلّف أي إصابات.

وقال الناطق باسم الوكالة الوطنية للحد من الكوارث، سوتوبو بورو نوجروهو، إنه تم تسجيل هزتين ارتداديتين أمس. ولم تصدر تحذيرات من وقوع موجات مد عاتية (تسونامي).

وفي السياق ذاته، ضرب زلزال قوته 8.2 درجات المحيط الهادي قرب فيجي وتونجا أمس، لكنه لم يسبّب أي أضرار.

ونقلت وسائل الإعلام عن المركز الأميركي للتحذير من تسونامي أن الزلزال كان على عمق 560 كيلومتراً، مما يضعف قوة الاهتزاز عند السطح.

واعتبر مسؤولون فيجيون أن الزلزال الذي كان مركزه على بعد 270 كيلومتراً شرقي ليفوكا في فيجي وعلى بعد 443 كيلومتراً غربي نيافو في تونجا، لم يُحدث خسائر بالرغم من قوته الكبيرة (8.2 درجات)، وذلك بسبب عمق مكانه الكبير.

تعليقات

تعليقات