تفاصيل جديدة في تحطم طائرة أميركية بواشنطن

 تحطمت طائرة ركاب مدنية من طراز "Horizon Air Q400" تابعة لشركة "Alaska Airlines" بعد إقلاعها من مطار سياتل الدولي في ولاية واشنطن بلا تصريح.

وقال مكتب شرطة مقاطعة بيرس، اليوم السبت، إنه تمت سرقة الطائرة على يد رجل يبلغ من العمر 29 عاما. فيما لم يكن هناك ركاب آخرون على متن الطائرة.

وأضاف المكتب: "هذا ليس حادثا إرهابيا".

وأشارت التقارير الأولية إلى أن المشتبه به كان يتحدث إلى مراقبي الحركة الجوية، وقد أطلقوا عليه اسم "ريتش".

وأصدرت إدارة الطيران الفيدرالية بيانا قالت فيه: "لا يمكننا تأكيد أي شيء في هذا الوقت. نحن نحاول الحصول على معلومات دقيقة حول ما يجري في الواقع. وبدون تأكيد أي شيء، ستكون الطائرة المسروقة قضية أمنية".

وشوهد تصاعد دخان في جزيرة كاترون التابعة لولاية واشنطن، فيما جرى إيقاف رحلات الطيران من مطار سياتل بشكل مؤقت، بحسب روسيا اليوم.

وبحسب تصريحات الشرطة فإن طائرتين عسكريتين من طراز إف خمسة عشر إي حاولتا ملاحقة الطائرة، لكنهما لم تتسببا في سقوطها.

وبثت وسائل إعلام محلية مقطع فيديو لحريق في موقع تحطم الطائرة على جزيرة كيترون في بيوجيت ساوند.

وقالت شركة ألاسكا إير على موقعها الإلكتروني إن الطائرة، وهي من طراز بومبادير كيو400 وتعمل بمحرك توربيني، مصممة للرحلات القصيرة ويمكنها أن تقل 76 راكبا.

اقرأ ايضا:

تحطم طائرة أقلعت دون الحصول على تصريح من مطار سياتل

 

 

تعليقات

تعليقات