مقتل إمام مسجد بطريقة شنيعة في البحرين

أعلنت وزارة الداخلية في البحرين، العثور على جثة إمام مسجد بن شدة، الشيخ عبدالجليل حمود الزيادي، مقتولا بمنطقة السكراب، وذلك بعد اختطافه من قبل عدد من الآسيويين.

وقالت الوزارة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": ‏"القبض على شخص آسيوي (35 عاماً) أحد المشتبهين بقتل شخص آخر جارٍ التعرف على هويته بعد أن تم العثور على الجثة مقطعة إلى أجزاء بداخل أكياس بلاستيكية وملقاة بمنطقة المزرع بالقرب من منطقة السكراب والجهات المختصة تباشر إجراءاتها".

وذكرت صحيفة "الوطن" البحرينية أن جريمة القتل المروعة حدثت نتيجة خلاف بين الإمام والمؤذن من الجالية البنغالية، حيث كان المؤذن يتاجر بالفيزا على العمال من نفس جنسيته.

وأضافت الصحيفة أنه "عندما أبلغ القتيل عبدالجليل حمود، الجهات المختصة في وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، بالأمر تم إيقاف المؤذن عن العمل، الخميس الماضي، ما دفعه إلى التخطيط للانتقام". وقال المصدر"إن الجثة سيتم تسليمها بعد يومين بعد انتهاء الإجراءات".

يذكر أن إمام مسجد بن شدة عبدالجليل حمود قد فقدت عائلته الاتصال به منذ فجر السبت، وذلك بعد ذهابه لأداء صلاة الفجر، واستمرت في البحث عنه دون جدوى، واستنفرت الأجهزة الأمنية كافة قواها للعثور عليه، قبل أن تكشف ملابسات الجريمة المروعة التي قام بها عدد من الآسيويين.

وانتقلت النيابة العامة لموقع الجريمة في منطقة السكراب، وأجرت المعاينة وأمرت باتخاذ الإجراءات اللازمة.

تعليقات

تعليقات