مصري يشهد احتراق طفليه وزوجته أمام عينيه بالكويت

مأساة إنسانية شهدتها منطقة قرطبة بالكويت حيث لقيت أسرة مصرية مصرعها حرقا داخل سيارتها بعد أن تعرضت لحادث سير بشع.

وشهد الطريق الدائري الخامس بمنطقة قرطبة بالكويت حادث سير، حيث اصطدمت سيارة مواطن كويتي بسيارة مقيم مصري من الخلف، ما أدى لاصطدام سيارة المصري بعمود إنارة أمامها، واشتعال النيران بها ومصرع من بداخلها حرقا ما عدا الأب، وفق ما نشرته العربية نت.

وتمكن المارة من إخراج الأب بصعوبة، فيما التهمت النيران الزوجة وتدعى أسماء وأبناءهما الطفلين، والذين كانوا بداخل السيارة وسط صدمة الأب الذي ظل يصرخ من هول الصدمة حزنا على مصير أسرته ويقول "زوجتي وأولادي".

وكشفت سارة شلبي، وهي إعلامية مصرية تقيم بالكويت، تفاصيل الحادث وتقول إن المقيم المصري أسامة محمد طه، ويعمل محاسبا بدولة الكويت، أرسل تأشيرات زيارة لزوجته وابنيه كي يزوروا الكويت ويقيموا معه لمدة شهر بعد انتهاء العام الدراسي في مصر، مضيفة أن الأسرة من مدينة ديروط بأسيوط جنوب مصر.

وقالت إن الزوج اصطحب أسرته للتنزه بعد انتهاء عمله، وخلال عودته للمنزل، اصطدمت به سيارة يقودها مواطن كويتي، ودفعت سيارته للاصطدام بعمود إنارة، ما أدى لاشتعال النيران في سيارة المواطن المصري.

وأضافت أن المارة تمكنوا من إخراج الأب الذي أصيب بحروق كبيرة، فيما تمكنت النيران من الأم والطفلين، وتفحمت جثثهم تماما وسط صراخ الأب المكلوم.

وكشفت شلبي أن الأب تم نقله لمستشفى مبارك، حيث أكد لها الطبيب المعالج بعد تواصلها معه، أنه مصاب بحروق كبيرة تبلغ نسبتها 70%، إضافة إلى حرق رئوي، ما اضطر الأطباء إلى تركيب أنبوب له للتنفس، مضيفة أن حالته العامة حرجة وتم منع الزيارة عنه.

في غضون ذلك ألقت أجهزة الأمن بالكويت القبض على المواطن الكويتي المتسبب في الحادث واقتادته إلى مخفر منطقة السرة، حيث يجري التحقيق معه حاليا لبيان سبب الحادث، فيما تجري ترتيبات حاليا لنقل ما تبقى من جثث الضحايا لدفنهم في مصر.

 

تعليقات

تعليقات