الأمم المتحدة تحذر: المخدرات بدأت تتمدد في عهد «كورونا»

يقول مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة، إن الاتجار في المخدرات غير القانونية يوفر فرص عمل للأشخاص الذين تضرروا من جراء أزمة فيروس كورونا، بينما من المتوقع أن يزداد الطلب على المخدرات في ظل الركود الاقتصادي.

وفي أفغانستان، وهو البلد الأول حول العالم من حيث إنتاج الأفيون، تعرقل في البداية حصاد الأفيون الذي بدأ في مارس، بسبب عدم تمكن العمال من القدوم من باكستان عبر الحدود المغلقة.

وذكرت الوكالة الأممية التي تتخذ من فيينا مقراً لها، اليوم الخميس، في تقريرها السنوي بشأن المخدرات العالمية، أن الأفغان الذين فقدوا وظائفهم بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وخصوصاً النساء، تدخلوا لسد هذا العجز في العمالة.

وفي بوليفيا، تسبب الوباء في إعاقة قدرة الحكومة على مكافحة زراعة شجيرات الكوكا.

وحذر المكتب الأممي من أن «الأزمة الاقتصادية التي تلوح في الأفق قد تقود مزيداً من المزارعين إلى زيادة زراعة الكوكا في جميع الدول الرئيسية المنتجة للكوكايين» في أمريكا اللاتينية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات