الإمارات تدين الاعتداء على سفارة البحرين في بغداد

أعربت دولة الإمارات، أمس، عن رفضها واستهجانها الاعتداء على سفارة مملكة البحرين الشقيقة في بغداد، وأكدت أن الاعتداء يعد تصعيداً خطيراً على المستوى القانوني والسياسي، كما دعت الحكومة العراقية إلى الوفاء بمسؤولياتها والتزاماتها القانونية، تجاه حماية العمل الدبلوماسي ومقار البعثات في العاصمة والمدن العراقية.

وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «إن الاعتداء على سفارة مملكة البحرين الشقيقة في بغداد مرفوض ومستهجن، وتصعيد خطير على المستوى القانوني والسياسي، وندعو الحكومة العراقية إلى الوفاء بمسؤولياتها والتزاماتها القانونية تجاه حماية العمل الدبلوماسي، ومقار البعثات في العاصمة والمدن العراقية».

كما أدانت المملكة العربية السعودية حادث الاعتداء على سفارة مملكة البحرين في بغداد. وأعرب وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان عن استيائه للأحداث المؤسفة أمام السفارة، وقال عبر «تويتر»: «ما يحدث الآن لسفارة مملكة البحرين في بغداد أمر مؤسف للغاية».

وكان متظاهرون عراقيون قد اقتحموا سفارة البحرين في بغداد، وأنزلوا العلم البحريني، مساء أمس. وأكد مصدر عراقي أن عدداً من المتظاهرين، بينهم مسلحون، حطموا الزجاج وعدداً من أبواب السفارة.

وأفاد مصدر بأن الاقتحام لم يؤدِّ إلى إصابات، وإنما خسائر مادية فقط، في السفارة الواقعة بمنطقة المنصور.

ونقلت مصادر في بغداد أن بعض المتظاهرين كانوا مسلحين، وإن التظاهرة نُظّمت من قِبل موالين للحشد الشعبي وبعض نشطاء التيار الصدري، وأوضح أن السفير البحريني في بغداد أجرى اتصالات مع المسؤولين العراقيين لتأمين السفارة، وأشار إلى أن طاقم السفارة ليس داخلها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات