00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزير الخارجية الإماراتي السابق في حوار مع «العربية»

راشد النعيمي: إيران استغلت إعلان الاتحاد لاحتلال الجزر الثلاث

ت + ت - الحجم الطبيعي

استضاف برنامج الذاكرة السياسية الذي بثته قناة العربية أمس، وزير الخارجية الإماراتي السابق راشد بن عبدالله النعيمي تحدث فيه عن ظروف قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر العام 1971، مؤكداً أن إيران استغلت الانشغال بالتحضيرات لإعلان الاتحاد باحتلال الجزر الإماراتية الثلاث عشية الثاني من ديسمبر عام 1971.

وقال الوزير الإماراتي السابق في الحوار إن الإماراتيين بدأوا في البحث عن صيغة لإدارة شؤونهم مع قرب انسحاب القوات البريطانية من المنطقة فأخذوا بالتشاور مع جيرانهم وإخوانهم العرب بهذا الشأن.
وأضاف أن الاتفاقية الأولى كانت باتحاد إمارتي أبوظبي ودبي فيما عرف باتفاق دبي العام 1968، حيث كانت نواة الاتحاد وفتح الباب أمام الإمارات الأخرى للالتحاق.

وأشار إلى أن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قاد المفاوضات لإنشاء كيان اتحادي يجمع إمارات المنطقة وأن المفاوضات توسعت لتشمل الإمارات الخمسة الأخرى إضافة إلى دخول قطر والبحرين في المشاورات لإنشاء اتحاد تساعي.

وأوضح الوزير السابق أن أبرز العقبات التي اعترضت محادثات إقامة الاتحاد كانت من الخارج بمحاولات عرقلة إقامته إضافة إلى مشكلة الحدود، حيث كانت الدول المجاورة تخشى من أن يهدد الكيان الجديد أمنها واستقرارها، فيما عوّل البعض الآخر على أن يفشل الكيان الجديد بعد سنوات قليلة من إقامته.

وقال خلال اللقاء، إنه في مقابل هذه العقبات كان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حاضنة سياسية لهذا الاتحاد متعهداً بتقديم التضحيات وتمويل الكيان الجديد.
وأضاف أن مناقشة التشريعات أظهرت وجود مزج بين الفيدرالية والكونفدرالية والوحدة، وحدد خلال ذلك صلاحيات الاتحاد وصلاحيات كل إمارة بعد إعلان الدولة. وأشار إلى أن التأخر في قيام الاتحاد الإماراتي حمل قطر والبحرين على إعلان استقلالهما.

أما عن دور بريطانيا وإيران في ذلك، فقال وزير الخارجية السابق إن بريطانيا بحثت عن من يسد الفراغ الأمني بعد انسحابها من المنطقة وأن شاه إيران أكد استعداده لذلك.
وعن علاقة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والعاهل السعودي الراحل الملك فيصل بن عبدالعزيز أشار وزير الخارجية السابق راشد بن عبدالله النعيمي إلى أنها كانت علاقة ندية بين زعيمين حكيمين، مضيفاً أن السعودية كانت مرشداً وموجهاً وداعماً للاتحاد.

أما عن مشاكل الحدود بين السعودية والإمارات، وكذلك بين الدولة الوليدة وعمان فقد أوضح النعيمي أنها حلت بالتوافق والتراضي.

وعن موقف إيران من قيام الاتحاد فقال وزير الخارجية السابق أن شاه إيران كان معارضاً لقيام الاتحاد بزعم أن سكان المنطقة وقبائلها ليسوا بحاجة للاتحاد، عارضاً الرعاية الأمنية والاقتصادية عوضاً عن ذلك. وأضاف الوزير السابق النعيمي أن إيران ظلت لفترة لا تعترف بالاتحاد واستغلت الانهماك في التحضيرات لإعلانه باحتلال الجزر الإماراتية الثلاث عشية الثاني من ديسمبر، موضحاً أن بريطانيا تخاذلت عن اتخاذ أي إجراء بشأن الاعتداء الإيراني.

طباعة Email