00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تفاعل إعلامي كبير مع الحدث الإماراتي

ت + ت - الحجم الطبيعي

دبي - فادية هاني ووائل الخطيب

وفاتن صبح

تنافست الصحف المحلية والعربية والعالمية في تغطية حديث الساعة، والحدث العلمي العربي الأبرز، »مسبار الأمل« الذي أعلن عن تفاصيله قبل يومين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مؤتمر صحافي ضخم تحدث خلاله عن كافة تفاصيل المسبار، والرحلة، ومدتها، والقائمين على هذا العمل الضخم.

وعنونت صحيفة »الشرق الأوسط« الخبر بأسلوبها اللافت »مسبار الأمل حلم الإمارات باستكشاف الكوكب الأحمر يتحول إلى واقع«، وذكرت في تفاصيل الخبر: »جددت الإمارات عزمها على الانضمام إلى الدول العالمية التي لها مساع في استكشاف كوكب المريخ أو ما يعرف بالكوكب الأحمر، في ظل تحديد هدف استراتيجي يتمثل في وصول المسبار بحلول عام 2021، في الوقت الذي ستستغرقه رحلته إلى المريخ نحو 7 أشهر«.

متغيرات مناخية

وكتبت إيلاف الإلكترونية في عنوانها: »مسبار الأمل« من الإمارات إلى المريخ، مفصلة ذلك برغبة الإمارات في فهم ما يجري على كوكب المريخ، ومعرفة التغيرات المناخية على سطحه، واكتشاف أسباب تآكل الغلاف الجوي، ومن أجل هذا كله ستطلق مسبار الأمل، والذي يصل إلى الكوكب الأحمر عام 2021.

وقالت »فرانس 24«: » مسبار الأمل الإماراتي يحط على المريخ في 2021«، موضحة أن الإمارات أطلقت اسم مسبار الأمل على المسبار الفضائي الذي قررت إطلاقه، والذي سيحط على المريخ قبل نهاية 2021 لفهم التغيرات المناخية على سطح الكوكب وتفاعل طبقاته الجوية.

كما قالت » بي بي سي عربية«: الإمارات تمضي قدماً في مشروع إطلاق مسبار الأمل إلى المريخ، فيما أشارت صحيفة الحياة إلى الخبر »محمد بن راشد يكشف تفاصيل مسبار الأمل لاكتشاف المريخ ويؤكد أنه رسالة للعالم بأننا أهل حضارة، وأن للإمارات دوراً سابقاً في المعرفة الإنسانية، وسيكون لها دور لاحق«.

صحيفة »القدس العربي« ذكرت: الأمل الإماراتي أو مسبار عربي ينطلق إلى المريخ، فيما كتبت »القبس الكويتية«: الإمارات تعتزم إطلاق مسبار الأمل يحط على المريخ، وذكرت أن المشروع الإماراتي سيجيب عن أسئلة جديدة حول الكوكب الأحمر، لم يستطع العلماء الإجابة عنها سابقاً بسبب قلة البيانات والمعلومات، وسيغطي جوانب لم تتم تغطيتها سابقاً من نواح علمية ومعرفية.

أهل الحضارة

وذكرت »الدستور الأردنية«: الإمارات تعتزم إطلاق مسبار يحط على المريخ في 2021، وعنونت صحيفة »اليوم السابع« : حاكم دبي: الإمارات تمتلك أفضل فريق فضائي عربي، وصحيفة »البلاد«: مسبار الأمل من الإمارات إلى المريخ.

وكتبت صحيفة »المصري اليوم«: تعرف على تفاصيل مشروع الإمارات للمريخ، فيما ذكرت »إرم الإخبارية« أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يثبت: مسبار الأمل رسالة للعالم بأننا أهل حضارة، وكما كان لنا دور سابق في المعرفة الإنسانية سيكون لنا دور لاحق أيضاً.

كما كتبت »أخبار ليبيا«: مسبار الأمل مشروع الإمارات للانطلاق إلى المريخ، و»هسبريس« المغربية: حاكم دبي يعلن تفاصيل مشروع الإمارات لاستكشاف كوكب المريخ، و»سويس انفو« السويسرية: مسبار الأمل الإماراتي يحط على المريخ في 2021، و»بزنس دوت كوم العربية«: المريخ على موعد مع مسبار الأمل الإماراتي، بالإضافة إلى »شبكة الإعلام العربية« التي ذكرت: الأمل، أول مسبار عربي إسلامي ينطلق إلى المريخ، و»الشروق«: مسبار الأمل الإماراتي يحط على المريخ في 2021، و »الوطن«: بالصور: الإمارات تكشف النقاب عن مسبار الأمل الذي سيكتشف المريخ

وكتبت »العرب اليوم«: مسبار الأمل الإماراتي يحط على المريخ في لعام 2021، و»سي أن أن بالعربية«: مسبار الأمل بسواعد إماراتية، و»أرقام« بالفيديو والصور: الشيخ محمد بن راشد يطلق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ »مسبار الأمل«، وصحيفة »اليوم«: مشروع إماراتي لاستكشاف كوكب المريخ، و»السفير اللبنانية«: الإمارات إلى المريخ في 2021، و»أخبار البلدان«: الإعلان عن تفاصيل مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ عبر مسبار الأمل والتنفيذ في عام 2021.

تسمية

وواصل الإعلام العالمي اهتمامه لليوم الثاني على التوالي بمبادرة الإمارات لإطلاق »مسبار الأمل«، والكشف عن تفاصيل الحدث التاريخي، حيث أبرزت وكالة الأنباء الألمانية »دي أي أيه« ما جاء في تصريح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن سبب اختيار اسم »مسبار الأمل«، حيث كتبت الصحيفة أن سموه قال خلال الحفل »مسبار الأمل يجسد الأمل بمستقبل أفضل إشراقاً لملايين الشبان العرب«.

كما أبرزت قول سموه إن مسبار الأمل سيبرهن للعالم بأن العرب أمامهم دور مستقبلي يمارسونه في تقدم المعرفة البشرية، على غرار التقدم الذي قدموه في الماضي.

وأضافت أن بعثة المسبار هذه هي المهمة الأولى لوكالة الفضاء الإماراتية، التي أسست في 2014، مشيرة إلى أن فريق العلماء الذي يقف وراء المسبار، الذي تنحصر مهمته في استكشاف كوكب المريخ، كشف عن تفاصيل المهمة، وهي الأولى من نوعها لدولة عربية أو إسلامية. وسيتولى هذا المسبار استكشاف التفاعلات بين العواصف والرياح على الكوكب الأحمر. ومضت قائلة »إن معطيات فريق مسبار الأمل التي ستتاح لأكثر من 200 مركز أبحاث عالمي، ستقود إلى بناء أول نموذج لأنماط الطقس اليومية والموسمية على المريخ، وتفاعلها مع جغرافية الكوكب، كما ستساعد المعطيات في تفسير أسباب اختفاء المياه من على سطح المريخ، وفقدان معظم غلافه الجوي الأصلي«.

استثمار العقول

وعلى صعيد متصل قالت صحيفة »التايمز« اللندنية إن الإمارات وفي إطار استراتيجيتها طويلة الأمد لتنويع اقتصادها، وقوتها العاملة بعيداً عن الاعتماد على العائدات النفطية، أطلقت »مسبار الأمل«.

وأبرزت الصحيفة قول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في رده على أسئلة الصحافيين »سألني أحدهم كم تبلغ كلفة المسبار؟ فأجبته إن المسألة لا تتعلق بالكلفة، بل في الاستثمار«، مضيفاً سموه »إن هدفنا هو إيجاد دراسة، ومختبر، وتخصصات تتعلق بالجاذبية، والمجرات، والمريخ، وهذه مجرد بداية فقط«.

ومضت الصحيفة قائلة، إن المشروع بحد ذاته طموح، لبلد ليس لديه الآن برنامج فضائي خاص به. وسيبدأ تصميم واختبار المسبار العام المقبل، على أن يتزامن الإطلاق مع استضافة دبي لمعرض إكسبو 2020 العالمي.

وأضافت أن بعثة المريخ لديها هدف علمي، يتلخص في بناء تصور كأمل لغلاف الجوي للكوكب، وكما وصفته سارة أميري قائد الفريق »بأنه سيصنع صورة نموذجية للصلات بين المكونات المختلفة من المناخ المريخي، بما فيه درجات الحرارة، والرياح، والغبار، والغيوم«.

وعلى الصعيد ذاته أبرزت صحيفة »تورنتو ستار« تسمية مسبار المريخ »مسبار الأمل« المقرر إطلاقه في 2020، لدراسة مناخ الكوكب الأحمر، مشيرة إلى أن هدف المسبار يكمن في الحصول على فهم أعمق لمناخه، ويتوقع أن يبقى في مداره حتى العام 2023.

قفزة تكنولوجية

قالت صحيفة وول ستريت جورنال »إن الإمارات تخطط لإطلاق مسبار غير مأهول إلى المريخ خلال ست سنوات، الذي يعد أكثر الخطوات طموحاً تخطوها للحاق بركب القوى الفضائية الناشئة مثل الهند والصين«.

وأضافت الصحيفة أن البعثة ستكون بمثابة قفزة تكنولوجية للإمارات، دافعة الدولة الخليجية الفتية بقوة أكثر على المسرح العالمي، بإضافتها إلى النادي الصغير للدول التي حققت بنجاح استكشاف الفضاء.

مخطط المهمة

عنونت مجلة »يو إس نيوز« الأميركية، إحدى مقالاتها: »الإمارات العربية المتحدة تطلق اسم الأمل على مسبار المريخ« وخصصت للخبر حيزاً كبيراً من صفحاتها بصورة مثيرة للاهتمام. كما أشارت صحيفة »ديلي ميل« البريطانية، إلى أن الإمارات كشفت النقاب عن مخطط مهمة 2020 إلى المريخ لدراسة التغيرات المناخية على سطح الكوكب، وعلقت قائلة: » لقد أتت الخطوة بنفحةٍ كبيرة من الذوق الخليجي، حيث ملأت الموسيقى الأجواء، وعرضت صور المسبار على شاشة عملاقة في إحدى قاعات قصرٍ محاذٍ للشاطئ يعبق بالثريات«.

طباعة Email