قائد عسكري قريب من صالح يرفض قرار إقالته

أعلن مسؤول عسكري اليوم السبت رفضه لقرار للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تعيين قائد جديد للقوات الجوية خلفا للقائد السابق محمد صالح الأحمر الأخ غير الشقيق للرئيس اليمني السابق ,مشترطا إقالة وزير الدفاع  واللواء المنشق عن الجيش علي محسن الاحمر وعدد من العسكريين .
ونقل موقع " براقش نت " المستقل عن العميد طيار عبدالله الباشا، نائب قائد القوات الجوية اليمنية قوله  "إن تنفيذ قرار بتعيين قائد للقوات الجوية يحتاج إلى إبعاد وزير الدفاع محمد ناصر احمد عن منصبه و إقالة اللواء على محسن الأحمر وإقالة رئيس هيئة الأركان احمد الأشول وإخراج أولاد الأحمر من البلاد ورفع الاعتصامات، وما لم يتم ذلك فلن يتم تنفيذ أي قرار".
واعتبر الباشا أن قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي تحترم قرار تعيين قائد جديد للقوات الجوية وتٌعتبر منفذة له، لكنه أردف بالقول " لكن إذا أردت أن تطاع فأمر بما يستطاع" .
وأشارت وسائل إعلام محلية إلى توقف حركة الطيران في مطار صنعاء الدولي اليوم السبت  اثر تعيين قائد جديد للقوات الجوية .
وأفادت أن قائد القوات الجوية السابق محمد صالح الأحمر هدد بإسقاط إي طائرة تقلع احتجاجا على قرار إقالته .
وتوقف مطار صنعاء الدولي عن العمل بعد إطلاق نار على برج المراقبة من قبل مسلحين مجهولين،فيما لا يستبعد أن يكونوا موالون لمحمد صالح الأحمر قاموا به.
وكان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أصدر مساء أمس الجمعة قراراً بتعيين العميد طيار راشد الجند قائداً للقوات الجوية والدفاع الجوي.
وقام هادي بتغيير نحو 20 من كبار الضباط ،لكنه أبقى على ابن صالح وابن أخيه وحلفاء آخرين في قيادة وحدات عسكرية مهمة.
وتولى هادي السلطة في فبراير شباط بعد انتخابات رئاسية كان هو المرشح الوحيد فيها في إطار اتفاق تفاوض عليه جيران اليمن يقضي بتنحي صالح بعد 33 عاما في السلطة.
وبموجب اتفاق نقل السلطة يتولى هادي مهمة إعادة توحيد الجيش الذي انقسم خلال الانتفاضة المستمرة منذ أكثر من عام ضد حكم صالح.
ولم تشمل التغييرات العميد الركن أحمد علي عبد الله صالح ابن الرئيس السابق وقائد الحرس الجمهوري أو ابن شقيق صالح العميد الركن يحيى محمد عبد الله صالح الذي يقود قوات الأمن المركزي.
ويرى محللون أن هادي يحاول على ما يبدو أن يكون متوازنا من خلال تغيير مسؤولين من المعسكرين المتناحرين
 

 

تعليقات

تعليقات