حملة عسكرية يمنية للإفراج عن صينيين مخطوفين

حملة عسكرية يمنية للإفراج عن صينيين مخطوفين

أطلقت القوات اليمنية حملة عسكرية واسعة للإفراج عن خبيرين نفطيين صينيين اختطفهما الأحد مسلحون قبليون مع أربعة يمنيين آخرين، في محافظة شبوة (شرق).

وقال مسؤول يمني رفيع المستوى إن وساطة قبلية تجرى مع خاطفي الصينيين بغرض تأمين الإفراج عنهما بأسرع وقت لكنه هدد بعملية أمنية في حال فشلت الوساطة.

ونقل الموقع الرسمي لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم عن محافظ شبوة علي الأحمدي القول إن اللجنة الأمنية في المحافظة منحت لجنة وساطة من المشايخ والشخصيات الاجتماعية فرصة لتحرير الخبيرين اللذين يعملان في شركة نفطية وجنديين وسائقين كانوا اختطفوا على يد مجموعة قبلية في مديرية حبان.

وأضاف الأحمدي أن الخبيران يعملان في شركة سنويك الصينية العاملة في مجال الاستكشاف النفطي في القطاع 1 بمنطقة سلمون الروضة واختطفا مع حراستهما الأمنية حينما كان أحدهما متجها إلى مدينة المكلا لقضاء إجازته بينما الثاني كان عائدا إلى موقع عمل الشركة بعد انتهاء إجازته.

وأكد أن الجهات الأمنية بالمحافظة تقوم حاليا بتجهيز حملة أمنية كبيرة توجهت أمس إلى المكان الذي اقتيد إليه الرجلان بغرض تحريرهما في حال فشلت الوساطة القبلية التي رفض الكشف عمن يقودها.

وكان مصدر قبلي أكد لوكالة «فرانس برس» أن اليمنيين الأربعة المختطفين جنود، كما أعرب عن اعتقاده أن دافع الخطف هو «الاحتجاج على عدم اتخاذ السلطات أي إجراءات قانونية أو قبلية في أعقاب إصابة احد أبناء القبيلة برصاص شرطة الأمن المركزي أثناء مروره في نقطة تفتيش تابعة للشرطة قبل أكثر من شهر».

تمديد حبس 20

على صعيد منفصل، قررت الشعبة الاستئنافية في محكمة امن الدولة تمديد حبس 20 متهما من أتباع المتمردين الحوثيين 30 يوماً. وذكر مصدر قضائي أن المتهمين اشتركوا في عصابة مسلحة للقتل والتخريب والقيام بأعمال إجرامية خلال الفترة الماضية والاعتداء على المواطنين وعلى الممتلكات العامة والخاصة.

صنعاء - محمد الغباري والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات