خلافات

إلغاء اجتماع الائتلافين لاختيار أعضاء لجنة الـ 14

كشف القيادي في تيار «الأحرار» المنضوي ضمن الائتلاف الوطني بهاء الأعرجي أمس أن اجتماع الائتلاف الوطني وائتلاف دولة القانون الذي كان من المقرر عقده اليوم الجمعة للتفاوض بشأن اختيار أعضاء اللجنة التي ستختار المرشحين لرئاسة الوزراء، قد تم إلغاؤه بسبب عدم التوصل إلى اتفاق حول الأسماء.

وقال في تصريح صحافي إن «الائتلاف الوطني وائتلاف دولة القانون ألغيا الاجتماع الذي كان من المقرر أن يعقد الجمعة لاختيار أعضاء اللجنة المكونة من 14 مرشحا، والتي من المقرر أن يعهد إليها اختيار المرشحين لمنصب رئاسة الوزراء»، عازياً السبب إلى الاختلاف بشأن الأسماء المرشحة لشغل اللجنة ونسبة المكونات التي ستشترك فيها.

وأوضح الأعرجي أن «ائتلاف دولة القانون قدم خمسة من أعضاء حزب الدعوة ليكونوا في اللجنة، وهو ما يرفضه الائتلاف الوطني، فيما يواجه الائتلاف الوطني مشكلة عدم توصل مكوناته إلى اتفاق حول أسماء المرشحين».

وأضاف الأعرجي وهو من القياديين في كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري أن «بعض الأمور الأخرى حالت دون عقد الاجتماع بين الائتلافين». وكان بهاء الأعرجي أكد، الثلاثاء الماضي، أن الائتلاف الوطني ينتظر تقديم الأسماء المرشحة لمنصب رئاسة الوزراء إلى اللجنة التي شكلت للتفاوض بهذا الشأن وتتألف من 14 عضواً، قبل عقد اجتماع الجمعة.

(البيان)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات