شافيز يطالب المجتمع الدولي بتخفيف الضغط عن طهران

واشنطن :تقدم محادثات معاقبة إيران مع بكين

أكدت وزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن وبكين تقران معا بأن النقاش حول فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي يتقدم،غير أن روسيا رفضت أن تقوم أميركا بفرض عقوبات على إيران من جانب واحد،فيما دعا الرئيسي الفنزويلي هوغو شافيز المجتمع الدولي الى تخفيف الضغط عن ايران.

وقال الناطق باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي مساء أول من أمس أن «وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ومستشار الدولة الصيني داي بينغو، اتفقا الأربعاء على أن المحادثات تتقدم بشكل جيد».

وأضاف أن كلينتون وبينغو تحادثا هاتفيا لأكثر من ساعة وأنهما تطرقا إلى نقطتين إجرائيتين في مشروع القرار واتفقا على أن يواصل الطرفان العمل ضمن مجموعة الست لحل المسائل العالقة».

وأشار كراولي إلى أن الدبلوماسيين في مجموعة الست اجتمعوا مرة جديدة الأربعاء في نيويورك، حيث مقر الأمم المتحدة. في غضون ذلك، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس أن بلاده ترفض أن تقوم الولايات المتحدة بفرض عقوبات من جانب واحد على إيران.

ونقلت وكالة «نوفوستي» الروسية عن لافروف قوله في كلمة أمام أعضاء مجلس الشيوخ الروسي إنه «لا يجوز فرض عقوبات على دولة تنفذ قرارات مجلس الأمن الدولي من قبل أية دولة أخرى»، معرباً عن أسفه لأن هذه الحقيقة لا تلقى تفهم الولايات المتحدة.

وأضاف أن «موقف الإدارة الأميركية الحالية لا يزال يحافظ على مشكلة معروفة، وهي أن الأميركيين خلافاً للغالبية الساحقة من الدول، لا يغلبون الوثائق القانونية الدولية التي يشاركون فيها، على تشريعاتهم الوطنية».وقال «إننا نواجه الآن هذه المشكلة، عندما تناقش إمكانية إصدار مجلس الأمن الدولي قرارات جديدة بشأن إيران».

الى ذلك دعا الرئيسي الفنزويلي هوغو تشافيز المجتمع الدولي الى تخفيف الضغط عن ايران التي قال انها «ليست اكبر تهديد في العالم».وقال تشافيز «انهم يتهمون ايران بصناعة قنبلة نووية. لماذا لا يكون هؤلاء الذين يوجهون تلك الاتهامات مثلا اعلى؟ .. ايران ليست اكبر تهديد في العالم».

(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات