دعا إلى «طي الماضي» وفتح صفحة جديدة مع معارضيه

صالح: لا مكان لأعداء الوحدة في اليمن

أكد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أمس ان لا مكان لأعداء الوحدة في البلاد، معرباً عن نيته إغلاق ملف الماضي مع كل خصومه وفتح صفحة جديدة وذلك في الذكرى العشرين لتوحيد شطري اليمن، في وقت نفى المتمردون الحوثيون في شمال اليمن اتهامات الحكومة لهم بخطف اربعة جنود وحملوا السلطات مسؤولية اعمال الخطف.

وقال صالح خلال لقاء برؤساء البلديات بمدينة عدن ان اليمن «قادم للانتقال إلى نظام الحكم المحلي واسع الصلاحيات وبما يعزز من دور السلطة المحلية في تحقيق أهدافها المنشودة».

وخاطب أعضاء البلديات قائلاً «عليكم مواصلة الخطى والانجاز بثقة وتصميم وإرادة ودون الالتفات لأي أصوات نشاز تريد أن تعيق مسيرة البناء والتقدم».

وأضاف «سنوجه بيانا في الـ 22 من مايو الجاري نطوي فيه صفحات الماضي ونفتح صفحة جديدة». واكدت مصادر سياسية لـ «البيان» ان الاعلان اشارة الى قرار عفو عام سوف يصدره الرئيس صالح عن المعتقلين من اتباع الحراك الجنوبي سواء ممن يقضون عقوبات بالحبس او اولئك الذين مازالوا ينتظرون المحاكمات.

تغييرات عسكرية

وبموازاة ذلك أجرى الرئيس اليمني تغييرات جديدة في قيادات الجيش هي الرابعة منذ انتهاء الحرب مع المتمردين الحوثيين في شمال البلاد، ونشرت صحيفة 26 سبتمبر الناطقة بلسان الجيش نصوص قرارات تعيينات جديدة في الجيش حيث تم تعيين العقيد الركن محمد الخالدي قائداً للواء 72 مشاة، وتعيين اللواء الركن الظاهري الشدادي رئيساً لأركان المنطقة الشمالية الغربية التي تشمل محافظات صعدة وحجة والمحويت والحديدة، خلفا لمثنى مساعد الذي عين مستشارا عسكريا لقائد المنطقة.

خطف 3 جنود

من جهة ثانية قالت مصادر محلية في محافظة الضالع بجنوب البلاد ان مسلحين قبليين احتجزوا ثلاثة ضباط كانوا يقودون حملة امنية لتحرير طقمين احتجزهما الاهالي امس الاول. وقالت المصادر لـ «البيان»: «توجهت حملة امنية كبيرة معززة بالمصفحات والأطقم العسكرية، إلى منطقة حجر بمديرية الضالع، لتخليص طقمين عسكريين يحتجزهما أهالي المنطقة على خلفية اشتباكات سابقة، وقد احتجز المسلحون ثلاثة ضباط».

من جانب آخر نفى المتمردون الحوثيون في شمال اليمن اتهامات الحكومة لهم بخطف اربعة جنود وحملوا السلطات مسؤولية اعمال الخطف وحالة عدم الاستقرار في البلاد.

وجاء في بيان اصدره المتمردون في وقت متأخر ليلة اول من امس ونشر على موقعهم على الانترنت نقلا عن مصدر اعلامي من المتمردين «ان ما ورد عن وزارة الداخلية من ادعاء اختطافنا 4 جنود في محافظة الجوف، هو ادعاء كاذب ولا اساس له من الصحة».

واضاف البيان ان هذه الاتهامات تأتي «في إطار الدعايات الكاذبة التي تشنها السلطة والتي تهدف من ورائها الى اشغال فراغ كبير من عدم الاستقرار في تلك المناطق».

وكانت وزارة الداخلية اليمنية اتهمت الثلاثاء الماضي المتمردين الحوثيين باختطاف اربعة جنود في محافظة الجوف الشمالية في حادثة تشكل خرقا جديا جديدا للهدنة في شمال البلاد.

صنعاء ـ محمد الغباري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات