حكم

براءة رائد صلاح من تهمة إثارة الشغب ورفع العلم السوري

برأت محكمة الصلح في القدس امس ساحة قائد الجناح الشمالي في الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح من تهمة إثارة الشغب في حي وادي الجوز بالقدس الشرقية ورفع العلم السوري.

وكانت النيابة العامة الإسرائيلية قدمت لائحة اتهام ضد الشيخ صلاح على خلفية مشاركته في تظاهرة في القدس قبل ثلاثة أعوام احتجاجا على أعمال حفريات بمحاذاة الحرم القدسي وبناء جسر عند باب المغاربة لتسهيل اقتحام قوات الشرطة الإسرائيلية للحرم.

واعتقلت الشرطة في حينه صلاح واتهمته بالتحريض من خلال خطابات ألقاها أمام المتظاهرين.وتنسب الشرطة لصلاح قوله في التظاهرة إن «من واجب كل عربي ومسلم البدء بانتفاضة عارمة من أجل إنقاذ القدس والمسجد الأقصى» وأنه «ليس نحن من سمحوا لأنفسهم بتناول وجبة مكونة من خبز وجبنة (مصنوعة) بدماء الأطفال».

لكن قضاة المحكمة أكدوا في قرارهم بعد اطلاعهم على أشرطة تصوير فيديو على أنه يوجد «عدم دقة» في لائحة الاتهام ضد صلاح.

يشار إلى أن محكمة إسرائيلية أصدرت قرارا ضد صلاح في نوفمبر الماضي يقضي بسجنه فعليا لمدة تسعة شهور لكن تم إرجاء تنفيذ القرار بعدما استأنف صلاح الحكم. (يوبي اي)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات