غزة تراهن على البحر لكسر الحصار الإسرائيلي

غزة تراهن على البحر لكسر الحصار الإسرائيلي

بات قطاع غزة يراهن على سفن كسر الحصار الآتية عبر البحر، من اجل تلبية احتياجاته الانسانية والغذائية، معتبرا ان البحر «وسيلة شرعية» لمواجهة الحصار الاسرائيلي الخانق، في وقت توفي فلسطيني جراء انهيار نفق على الحدود الفلسطينية المصرية.

وقال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري امس ان «البحر وسيلة شرعية وقانونية لوصول احتياجات قطاع غزة الإنسانية اللازمة للحياة من غذاء ومواد طبية وإنشائية وخام». وقال الخضري في بيان إن «وصول المساعدات إلى غزة عبر بحرها حق طبيعي، ويجب على العالم والأمم المتحدة محاسبة الاحتلال الإسرائيلي في حال اعترض أيا من القوافل الإنسانية لغزة».

وأضاف «يجب على الأمم المتحدة الضغط على الاحتلال لفتح معابر غزة التجارية المغلقة بدلاً من رفض محاولات كسر الحصار عبر البحر». وأشار إلى أن «إسرائيل كقوة احتلال عليها فتح المعابر التجارية المغلقة والسماح بدخول كافة مستلزمات الحياة حسب القانون الدولي».

ودعا رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لممارسة «ضغط حقيقي على إسرائيل وبذل الجهود لإنهاء الحصار وتخفيف معاناة أكثر من مليون وسبعمئة ألف فلسطيني في القطاع». وقال «إن العالم كله يستخدم الموانئ بحرية مطلقة في دخول مستلزمات الحياة والبضائع، وهذا حق للشعب الفلسطيني كما هو لغيره».

ورحب الخضري بتصريحات مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين جون جينج في غزة الذي دعا فيها لاستخدام البحر كوسيلة لكسر حصار غزة، وهو ما لاقى رفضاً وهجوماً إسرائيلياً ومن ثم انتقاداً من قبل الأمم المتحدة.

انهيار نفق

الى ذلك لقي عامل فلسطيني حتفه، امس جراء انهيار نفق كان يعمل بداخله في منطقة أسفل الحدود المصرية الفلسطينية جنوب قطاع غزة. وقال مدير عام الإسعاف والطوارئ في قطاع غزة معاوية حسنين إن «الطواقم الطبية انتشلت جثة الشاب إبراهيم أبو لحية (20 عاماً) من سكان خانيونس، بعدما انهار عليه النفق الذي كان يعمل بداخله، قرب بوابة صلاح الدين على الحدود مع مصر جنوب رفح».

وكان عامل آخر توفي في حادث مماثل صباح أول من أمس، بينما توفي أربعة آخرون قبل عشرة أيام، وأصيب سبعة عمال بجراح مختلفة بعد استنشاقهم غازات سامة داخل أحد الأنفاق المنتشرة على الحدود. وقتل أكثر من 15 فلسطينياً جراء حوادث عمل في الأنفاق منذ في العام 2006.

فتح المعبر

على صعيد متصل قامت السلطات المصرية صباح امس بفتح معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة في اتجاه واحد، رغم التظاهرات التى نظمت في غزة للمطالبة بفتحه في الاتجاهين. وقال مصدر أمني مصري من المعبر إن «المعبر مفتوح منذ صباح امس على أن يستمر فتحه اليوم الخميس في اتجاه واحد لعودة المرضى الفلسطينيين الذين أنهوا علاجهم في المستشفيات المصرية».

غزة ـ ماهر إبراهيم والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات