تغيير

المتمردون الصوماليون يتعهدون بوقف القرصنة في هراديري

يعتزم المتمردون الإسلاميون الصوماليون الذين استولوا الأحد على مرفأ هراديري احد ابرز مخابئ القراصنة في وسط الصومال فرض الشريعة الإسلامية في المنطقة ووقف القرصنة كما أعلن احد قادتهم الاثنين لوكالة «فرانس برس».

وقال الشيخ أحمد أبويحيى احد قادة حزب الاسلام ان «هراديري اصبحت الان جزءا من مدن الصومال حيث تطبق الشريعة الاسلامية». واضاف ردا على الاسئلة عبر الهاتف من مقديشو إن «السبب الذي جئنا من اجله الى هراديري هو رفع العلم الاسلامي فيها.

لن يكون هناك بعد الان قرصنة او انشطة اجرامية من اي نوع كان في هذه المنطقة. اعتبارا من هذا اليوم سيتبع الناس الشريعة الاسلامية». وتابع القول إن «وجودنا سيغير صورة هذه المدينة وسكانها التي شوهها قطاع الطرق. لقد حملنا معنا القرآن الكريم وكل الذين سيحاولون التصدي للشريعة سيقتلون بسيوف المجاهدين».

وقال هذا الزعيم الاسلامي إنه «لن يتم التسامح مع كل من يقف عقبة امام تطبيق الشريعة»، رافضا في الوقت نفسه القول ما اذا كانت قواته ستهاجم القراصنة قبالة السواحل.

إلى ذلك، قال شهود ان الاسلاميين كانوا يقومون بدورية صباح الاثنين في شوارع هراديري ويستجوبون السكان. (أ.ف.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات