«حماس» تشكل لجنة تحقيق في حادثة الأنفاق..وتطالب بخطوة مصرية

«حماس» تشكل لجنة تحقيق في حادثة الأنفاق..وتطالب بخطوة مصرية

أعلنت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة «حماس» في قطاع غزة أمس عن تشكيلها لجنة تحقيق للكشف في مقتل أربعة عمال فلسطينيين داخل نفق للتهريب الأربعاء الماضي إثر تفجير على الجانب المصري مطالبةً القاهرة بالمثل.

وأفاد بيان لوزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة «حماس» في قطاع غزة أمس بأن لجنة التحقيق «ستعمل على معرفة ملابسات وفاة العمال الأربعة في الأنفاق على الحدود المصرية الفلسطينية والتي تشكل شريان الحياة لقطاع غزة»، المحاصر إسرائيلياً.

ودعت الداخلية المقالة السلطات المصرية إلى تشكيل لجنة تحقيق مماثلة، مؤكدةً استعدادها للتعاون بهذا الخصوص. وأوضحت الوزارة أن الهدف من تشكيل لجنة التحقيق «هو التعرف على تفاصيل الحادث».

وكانت حركة «حماس» اتهمت قوات الأمن المصرية برش غازات سامة في أحد الأنفاق على الحدود مع مصر ما أدى إلى مقتل العمال الأربعة وإصابة سبعة آخرين، الأمر الذي نفته مصر جملة وتفصيلاً.

وتنتشر المئات من الأنفاق بين قطاع غزة ومصر لتهريب البضائع إلى القطاع المحاصر إسرائيلياً منذ يونيو 2007 إثر سيطرة «حماس» عليه.

وأول من أمس نشرت السلطات المصرية أكثر من 500 شرطي وزادت من عدد قوات الأمن على الطرق المؤدية إلى معبر رفح على الحدود مع غزة بالتزامن مع تنظيم مسيرة فلسطينية لمطالبة القاهرة بكسر الحصار عن القطاع وفتح معبر رفح البري المغلق في الاتجاهين.

وقامت السلطات المصرية بتعزيز الإجراءات الأمنية خشية تعرض الحدود للاقتحام من قبل الفلسطينيين كما حدث من قبل من جانب أنصار «حماس» في غزة، في وقتٍ يتوقع فتح المعبر بعد غدٍ الأربعاء والخميس المقبل.

غزة ـ ماهر إبراهيم والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات