جهود

محاولات عراقية لاسترداد الأرشيف اليهودي

التقى وفد عراقي رفيع المستوى برئاسة نائب وزير الثقافة العراقي طاهر ناصر الحمود أول أمس، مسؤولين أميركيين كبار في وزارة الخارجية للضغط عليهم من أجل إعادة الأرشيف اليهودي للعراق.

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية عن السفير العراقي في واشنطن سمير الصميدعي ان هذا الأرشيف «يمثل جزءاً من تاريخنا وهويتنا. كان هناك يهود في العراق ل2500 عام. حان الوقت لاستعادة ممتلكاتنا».

ويضم الأرشيف اليهودي الذي نقله الجيش الأميركي من العراق بعد غزوه في العام 2003، مجموعة من كتب التوراة القديمة جداً ونسخاً من «القصص» (هاغّادا) وهي خليط من الحكايات والنوادر عن حاخامات ويهود من العامّة، فضلاً عن سجلات زواج ووثائق مالية وجامعية.

وعثر الجيش الأميركي على هذا الأرشيف الذي يضم 3500 وثيقة في سرداب مقر الاستخبارات العراقية في بغداد، ونقلت إلى أميركا بعد أن تعهد نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إعادتها لاحقا بعد إكمال صيانتها وترميمها.

وقالت سوزان كوبر، الناطقة باسم الأرشيف الوطني ودائرة السجلات «نارا» إنه تم انفاق أكثر من مليون دولار على الوثائق حتى الآن، وقد استكمل فريق العمل تقييم الوثائق كل على حدة، وهم الآن في المرحلة النهائية من تقييم كلفة صيانتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات