«نينوى»: لا مفاوضات عربية كردية في اسطنبول

«نينوى»: لا مفاوضات عربية كردية في اسطنبول

نفى رئيس مجلس محافظة نينوى جبر العبد ربه مساء أول من أمس، أن تكون هناك لقاءات تعقد في إسطنبول بين قائمتي «الحدباء» و«نينوى المتآخية» لحل المشكلات السياسية العالقة بينهما.

وقال العبد ربه، في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، إنه «لا صحة للتصريحات التي أطلقت عن بعض الجهات في قائمة نينوى المتآخية (الكردية) حول وجود مفاوضات ما بين قائمة الحدباء (العربية) ونينوى المتآخية في إسطنبول لحل الأمور السياسية العالقة وحل الخلاف الدائر ما بين القائمتين».

وأوضح أن «وجود عدد من أعضاء القائمتين من مجلس محافظة نينوى في مدينة إسطنبول هو للمشاركة بدورة تدريبية، وليس هناك أي مفاوضات، كما صرح بذلك رئيس قائمة نينوى المتآخية خسرو كوران».

كذلك، نفى رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري، ان تكون هناك مفاوضات بين القائمتين.

وقال «لا صحة لما تناقلته بعض وسائل الاعلام حول وجود مفاوضات في اسطنبول بين قائمتي الحدباء ونينوى المتآخية لحل المشاكل السياسية العالقة منذ نحو عام». وأضاف ان «حضور اعضاء من القائمتين في اسطنبول هو للمشاركة بدورة تطويرية ينظمها المعهد الجمهوري الاميركي لتطوير قدرات الاعضاء».

وكان رئيس قائمة نينوى المتآخية خسرو كوران قد أعلن الاثنين الماضي، عن وجود مفاوضات بين القائمتين لحل المشكلات العالقة في إسطنبول، وأن «أعضاء قائمته ستجلس للحوار مع أعضاء الحدباء لحل الإشكالات خلال لقاء أعضاء القائمتين في تركيا اليوم (الاثنين)».

موضحاً أن قائمته «سوف تضع خطوطاً حمراء ولن تتنازل عن شروطها.. بما فيها ضم مناطق سهل نينوى لإقليم كردستان العراق». يذكر أن نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة في محافظة نينوى أسفرت عن فوز القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي بالمرتبة الأولى، حيث حصلت على 20 مقعداً، تلتها قائمة التحالف الكردستاني بثمانية مقاعد.

بغداد-«البيان» و(د.ب.أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات