فساد

لجنة تحقيق جديدة في قضية الحسيني

اكدت مصادر فلسطينية مطلعة ان الرئيس محمود عباس امر بتشكيل لجنة تحقيق جديدة في قضية رفيق الحسيني بعد ان رفض امين سر حركة «فتح» ابو ماهر غنيم رئاسة اللجنة المكلفة بالتحقيق في اقوال العقيد في جهاز المخابرات العامة فهمي شبانة ضد السلطة الفلسطينية.

وقالت المصادر لوكالة «سما»الفلسطينية انه« قد تم استبعاد عضو اللجنة المركزية لفتح عزام الاحمد من اللجنة بسبب ما نسب اليه من ادعاءات فيما سيتم تشكيلها من جديد تتكون من امين سر حزب فدا صالح رافت وعلي مهنا نقيب الصحافيين الفلسطينيين والقيادي الفتحاوي رفيق النتشة».

واوضحت المصادر ان «سجالا فتحاويا عنيفا ومتواصلا ما زال يتصاعد في حركة فتح فيما يتركز التساؤل المركزي حول المطالبة بمحاكمة المتسببين في القضية حيث يطالب الكثيرون بالتحقيق ومحاكمة ليس فقط الضابط فهمي شبانة بل مع المؤسسة التي ارسلته واوعزت له بالقيام بذلك».

ويتساءل الفتحاويون «هل قامت المخابرات العامة الفلسطينية بالتسجيل لشخصية اسرائيلية مثلا في حين ان عملها يجب ان يتركز على الجهد الاستخباري الخارجي وليس الوضع الداخلي؟».

(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات