قضية

أكراد عراقيون يطالبون بضغط أميركي على تركيا لإطلاق أوجلان

طالب سياسيون أكراد عراقيون الولايات المتحدة بالضغط على تركيا للإفراج عن الزعيم الكردي المعتقل عبدالله أوجلان، وتغيير سياساتها نحو السلام، في وقت تظاهر المئات من أتباع حزب كردي مناصر لأوجلان في السليمانية للمطالب نفسها.

وطالب عضو البرلمان العراقي، المنتهية ولايته، محمود عثمان الولايات المتحدة والمجتمع الدولي بـ «ممارسة ضغوط على الجمهورية التركية للإفراج عن الزعيم الكردي عبدالله أوجلان، وتغيير سياساتها نحو السلام، وعدم الاستمرار بسياستها الخاطئة».

وكان العشرات من أنصار أوجلان من أعضاء حزب الحل الديمقراطي الكردستاني تظاهروا وسط مدينة السليمانية حاملين صوراً للزعيم الكردي التركي ولافتات تطالب بالإفراج عنه، بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لاعتقاله.

واعتبر عثمان، وكان من المشاركين بالتظاهرة، أن «بقاء أوجلان في السجن وعدم حل القضية الكردية بشكل سلمي، يعد إحدى المشكلات الكبرى في المنطقة».

ويقبع أوجلان في سجن تركي منذ 1999، بعد أن قامت أجهزة مخابرات عدة دول بتعقبه واعتقاله في كينيا لينقل منها إلى تركيا، وحاكمه القضاء التركي وأصدر بحقه حكم الإعدام، إلا أن ضغوطاً مختلفة أدت بها إلى تغيير الحكم للسجن مدى الحياة في أغسطس 2002.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات