أنقرة تحذر واشنطن من اعتبار المجازر ضد الأرمن إبادة جماعية

أنقرة تحذر واشنطن من اعتبار المجازر ضد الأرمن إبادة جماعية

اكد نائب تركي امس انه أبلغ الجانب الأميركي بمخاوف بلاده من ضرر محتمل للعلاقات الثنائية إذا صدق الكونغرس على مشروع قرار يتعلق بالمجازر ضد الأرمن عام 1915.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان التركي مراد مرجان قوله امس «أبلغنا السفير الأميركي ان العلاقات التركية ـ الأميركية قد تتعرض لنكسة إذا عرض مشروع قرار متعلق بأحداث 1915 أمام الكونغرس، بعدما صدق عليه مجلس النواب».

وتسرّع مجموعات ضغط أرمينية في واشنطن جهودها لإقناع النواب الأميركيين بتبني مشروع قانون يعترف بأحداث 1915 على أنها إبادة جماعية، مع اقتراب 24 أبريل ذكرى وقوع المجازر.

وقال مرجان بعد لقائه في أنقرة بالسفير الأميركي في أنقرة جيمس جفري ان الجهود الأرمينية «تركت أثراً سلبياً» على المجتمع التركي وأضرّت بالعلاقات الثنائية.

وأشار إلى ان «السفير الأميركي أبلغنا بأنه سيبلغ مجلس النواب الأميركي والإدارة الأميركية مخاوف الأتراك».

وكان الرئيس باراك أوباما وعد في حملته الانتخابية بالعمل على الاعتراف بأحداث 1915 بأنها إبادة جماعية، إلاّ انه تراجع بعد تنصيبه عن وصفها كذلك في بيان في ذكرى مجازر الأرمن العام الماضي واكتفى بالتسمية الارمينية لهذه المجازر «ميدس يغيرن» أي «النكبة او المصيبة الكبرى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات