خلاف

محافظة بابل تمنع دخول مسؤولي الحكومتين المحليتين في النجف وكربلاء

قرر مجلس محافظة بابل، بالإجماع، منع مسؤولي محافظتي كربلاء والنجف من الدخول إلى محافظة بابل ردا على الإجراء الذي اتخذته القوات الأمنية في المحافظتين، بمنع عدد من أعضاء مجلس محافظة بابل من الدخول اليهما.

وقال عضو مجلس المحافظة منصور المانع في تصريح صحافي إن «القرار جاء ردا على التصرف غير المبرر من قبل القوات الأمنية في المحافظتين، اللتين منعتا عددا من أعضاء مجلس المحافظة من دخول حدودهما الإدارية، من دون سبب ومن دون تقديم اعتذار».

فيما اعتبر عضو مجلس المحافظة حسان محرج الطوفان، «السلوك الذي تتبعه الأجهزة الأمنية في النجف وكربلاء بمنع دخول مسؤولي بابل أراضيهما ليس وليد الساعة، وإنما يحدث منذ سنوات عديدة».

بالمقابل، قال رئيس مجلس محافظة النجف فايد الشمري إن قرار مجلس محافظة بابل «أثار استغرابنا، وهو لا ينم عن مسؤولية كبيرة تجاه الدولة العراقية الحديثة»، مستبعدا أن يكون القرار يعبر عن رأي أهالي بابل الذين وصفهم بـ «الكرام».

وأضاف «نحن نفتح أبواب النجف وقلوبنا لمسؤولي المحافظات كافة، من شمال العراق إلى جنوبه، وخصوصاً إخواننا في بابل». وتابع «ان وضعاً أمنياً خاصاً مرت به النجف ربما أدى إلى بعض التشدد في الإجراءات الأمنية».

(البيان)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات