نافذة إخبارية

ليبيا تعلق التأشيرات للأوروبيين عدا البريطانيين

علقت السلطات الليبية إصدار تأشيرات دخول لجميع مواطني الاتحاد الأوروبي باستثناء البريطانيين.

ووفقا لما ذكرته صحيفة «أويا» الليبية فإن القرار يأتي رداً على قرار سويسرا منع 188 مسؤولاً ليبياً بمن فيهم الزعيم معمر القذافي وعائلته من دخول سويسرا على خلفية الأزمة الدبلوماسية القائمة بين طرابلس وبرن.

ونقلت الصحيفة، المقربة من سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، عن مسؤول ليبي لم تحدد هويته قوله إن هذا الإجراء ينطبق على جميع الدول التي تتعامل بما يعرف بتأشيرة الشينغن التي تشمل غالبية الدولية الأوروبية.

وكان مسؤول ليبي قال إن القرار السويسري «سيضر بمصالح سويسرا أولا، ولن يحقق ما ترجو منه، وسيقابل بإجراءات رادعة انطلاقا من مبدأ المعاملة بالمثل إذا لم يتم العدول عنه وقبل فوات الأوان».

«الوطن» الكويتية تطعن بحكم الإعلان الإسرائيلي

طعن محامي صحيفة «الوطن» الكويتية بحكم التغريم الذي طالها بسبب نشرها إعلانا مؤيداً لإسرائيل يبرر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقال المحامي لوكالة «فرانس برس» انه طعن بحكم التغريم ب3 آلاف دينار كويتي (نحو 10 آلاف دولار) أمام محكمة الاستئناف، مشدداً على أن عملية نشر الإعلان «لم تكن متعمدة بل حصل فيها لبس»، مشيراً إلى أن «الوطن» نشرت توضيحا في اليوم التالي لنشر الإعلان.

وجاء قرار القضاء الكويتي تغريم «الوطن» بسبب السماح بنشر إعلان في النسخة الكويتية من صحيفة «انترناشونال هيرالد تريبيون» الاميركية التي تطبعها وتوزعها في الكويت. وتقدم ثلاثة محامين كويتيين بشكوى ضد الصحيفة رغم تقديمها اعتذارا.

«الغد» المصري يرشح أيمن نور للانتخابات الرئاسية

أعلن حزب الغد المصري المعارض أن هيئته العليا اختارت بإجماع الأصوات مؤسسه أيمن نور مرشحا لخوض الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها العام المقبل.

وقال نور لوكالة الأنباء الألمانية إنه سيبدأ جولة بالمحافظات للترويج لبرنامجه الانتخابي، لافتا إلى أن هذه الجولة ستكون بمثابة حوار مع المواطنين حول برنامجه الانتخابي لتطويره وإصلاحه كي يصل إلى شكله النهائي ويكون معبرا عن القطاع الأكبر من المواطنين.

وأشار نور إلى أن اختيار حزبه له كمرشح للانتخابات الرئاسية «لا يتعارض مع موقفنا من فكرة وجود مرشح واحد تتوافق حوله المعارضة»، لافتا إلى أنه في هذه المرحلة من الطبيعي أن يقوم كل حزب بتسمية مرشحه ثم يتم في المرحلة التالية فتح حوار للتوافق حول مرشح واحد. وقال: «سأخوض الانتخابات باسم حزبي، لكن إذا توافقت قوى المعارضة حول مرشح واحد سنلتزم بالتوافق الوطني وسنساند المرشح الذي سيتم اختياره».

وحول الموانع القانونية التي تمنعه من ممارسة العمل السياسي أو الترشح لأي انتخابات بسبب سجنه في قضية تزوير توكيلات مؤسسي حزبه وهي الإدانة التي تعتبرها القوانين المصرية جريمة مخلة بالشرف تمنع صاحبها من ممارسة العمل السياسي لمدة خمس سنوات من تاريخ انقضاء عقوبته، قال إن لديه تحركات قانونية عديدة ستمكنه من مواجهة هذا المنع لكن لا يمكن الكشف عن تفاصيلها القانونية في الوقت الراهن.

طرابلس ـ سعيد فرحات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات