إسرائيل تعدل مسار الجدار العنصري في بلعين

إسرائيل تعدل مسار الجدار العنصري في بلعين

بدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلية في تعديل مسار جدار الفصل العنصري العازل في قرية بلعين الواقعة شمال غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية، بحيث سيعاد قسم من الأراضي إلى القرية وضم القسم الأكبر منها لإسرائيل.

وتأتي أعمال تعديل مسار الجدار العازل بعد عامين ونصف العام على صدور قرار بهذا الخصوص عن المحكمة العليا الإسرائيلية في سبتمبر العام 2007 وبعد خمس سنوات على تنظيم المظاهرات الأسبوعية في أيام الجمعة ضد الجدار. ووفقا لإذاعة الجيش الإسرائيلي فإن«السلطات الإسرائيلية ستعيد إلى بلعين أراضي بمساحة 700 دونم فيما سيضم الجدار لإسرائيل 1500 دونم كانت السلطات الإسرائيلية قد صادرتها قبل أعوام عدة». وقال محامي سكان بلعين ميخائيل سفاراد لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن« سكان القرية الفلسطينية سيستأنفون إلى المحكمة الإسرائيلية ضد مصادرة ال1500 دونم وأنهم يدرسون أيضا التوجه إلى محاكم في خارج إسرائيل». وكانت محكمة العدل الدولية أصدرت قرارا قبل سنوات انتقدت فيه بناء إسرائيل الجدار على أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية وطالبت إسرائيل بتفكيك الجدار وتعويض الفلسطينيين على الخسائر اللاحقة بهم، لكن إسرائيل تجاهلت قرار المحكمة الدولية. وتدعي إسرائيل بأن« بناء الجدار يتم لأهداف أمنية وعسكرية وخصوصا منع تسلل مسلحين فلسطينيين لتنفيذ هجمات داخل الخط الأخضر»، لكن تقارير منظمات حقوقية إسرائيلية أكدت أن مسار الجدار يهدف بالأساس إلى ضم المستوطنات وتوسيع قسم منها.

رام الله ـ محمد ابراهيم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات