إسرائيل تحرض واشنطن ضد طهران

إسرائيل تحرض واشنطن ضد طهران

طالب وفد لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الاسرائيلي(البرلمان) البيت الأبيض خلال زيارة للولايات المتحدة، بعدم إزالة الخيار العسكري ضد إيران، وعدم الاكتفاء بفرض عقوبات اقتصادية مشددة من أجل منع تطوير البرنامج النووي الإيراني.

وقال رئيس لجنة الخارجية والأمن عضو الكنيست عن حزب «كاديما» المعارض تساحي هنغبي لدى عودة الوفد إلى إسرائيل «شددنا على واجب الغرب بقيادة الولايات المتحدة بالإيضاح أن طريق العقوبات ليست الوحيدة وأن جميع الخيارات موجودة على الطاولة».

ذكر موقع «يديعوت أحرونوت» الالكتروني أن وفد اللجنة البرلمانية الإسرائيلية إلى الولايات المتحدة ضم إضافة إلى هنغبي كلاً من وزير الدفاع السابق عضو الكنيست عن حزب العمل عمير بيرتس، وعضو الكنيست من كاديما روني بار أون، وعضو الكنيست أرييه إلداد من حزب الوحدة الوطنية اليميني المتطرف، وعضو الكنيست روبرت إيلطوف من حزب إسرائيل بيتنا اليميني المتطرف.

والتقى الوفد الإسرائيلي في واشنطن عددا من المسؤولين الأميركيين بينهم دنيس روس الذي يهتم بالملف النووي الإيراني في البيت الأبيض، والمسؤول عن ملف الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي الأميركي دان شبيرو، ومستشار وزيرة الخارجية الأميركية لمنع نشر السلاح النووي بوب آينهورن، ونائب وزيرة الخارجية جاك لاو، ورئيس لجنة المخابرات في مجلس النواب فيديان فاينشتاين.

وأشار هنغبي إلى أنه «لا خلاف بين الائتلاف والمعارضة في إسرائيل حول الموضوع النووي الإيراني، وإنما يوجد توجه واحد يرى بإيران خطرا على السلم العالمي والاستقرار الإقليمي». وأضاف «لدي انطباع بأن الإدارة الأميركية مصرة على بلورة إجماع في مجلس الأمن الدولي من أجل فرض عقوبات على إيران في غضون أسابيع معدودة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات