استفزازات

الرئيس الكوري الجنوبي يدعو الجيش للبقاء مستعداً

دعا الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك قوات بلاده إلى البقاء على أهبّة الاستعداد للتهديدات العسكرية المتواصلة والاستفزازات من قبل كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية عن لي قوله أمس خلال زيارته إلى قاعدة عسكرية بالقرب من الحدود الإقليمية بين الكوريتين في البحر الأصفر، إن «كوريا الشمالية تقوم بالكثير من الاستفزازات، إن كان بسبب وضعها الداخلي أو أية عوامل أخرى»، داعياً القوات لأن تبقى متيقظة ضد تلك التهديدات المتواصلة. وأضاف أن القوات الكورية الجنوبية تعد ركيزة للنمو الاقتصادي في البلاد.

وكانت كوريا الشمالية حددت في 25 يناير الفائت منطقتين بحريتين لحظر مرور السفن على امتداد خط الحدود الشمالي، وأطلقت لاحقاً قذائف على امتداد الخط الحدودي الشمالي الذي يعتبر الحدود المائية المشتركة مع كوريا الجنوبية.

كما كان الشمال أطلق صواريخ قريبة المدى انطلاقاً من ساحله الشرقي في سلسلة من تجارب السلاح بينها التجربة النووية التي أجرتها في مايو الماضي والتي ألحقتها بالانسحاب من المحادثات النووية السداسية بعد أن فرضت الأمم المتحدة عقوبات عليها.

يذكر أن الكوريتين لا تزالان في حالة حرب من الناحية التقنية بعد انتهاء الحرب الكورية (1950 ـ 1953) بهدنة وليس اتفاقية سلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات