المفوضية تنهي استعداداتها للانتخابات في 16 دولة

المالكي يرفع صوره من ساحات وشوارع العراق

أمر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي برفع صوره الشخصية من الشوارع في جميع مناطق بغداد والمحافظات العراقية الاخرى أثناء فترة الحملة الانتخابية، فيما أعلنت مفوضية الانتخابات انها أنهت استعداداتها لانتخابات العراقيين في 16 دولة.

وأعلنت فضائية «العراقية» الحكومية خبر رفع صور المالكي أمس، من دون إعطاء مبرر لهذا الإجراء الذي يأتي قبل يومين من موعد انطلاق الحملات الانتخابية.

وكانت بغداد ومدن عراقية اخرى شهدت خلال الايام الماضية تعليق ملصقات وصور شخصية للمرشحين بالانتخابات التشريعية، المقرر اجراؤها في السابع من مارس المقبل، بينها صور المالكي وذلك قبيل الموعد المحدد لانطلاق هذه الحملات غداً الجمعة، ما يعد خرقا لتعليمات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ما يقتضي فرض غرامات مالية على هذه الكيانات بحدود 15 مليون دينار عراقي (أي ما يعادل 12 ألف دولار) لكل كيان.

في غضون ذلك أعلنت المفوضية العليا للانتخابات، انتهاء جميع الاستعدادات لانتخابات العراقيين في الخارج، التي شملت 16 بلداً، مؤكدة أنها افتتحت عدداً أكبر من المحطات في الولايات المتحدة وإنجلترا وسوريا والأردن، بسبب وجود أعداد كبيرة من الناخبين العراقيين فيها.

وقالت نائبة رئيس المفوضية أمل البيرقدار إن «المفوضية قد أنهت جميع الاستعدادات في مراكز اقتراع التي توزعت على 16 بلداً، وهي كل من إيران، وأميركا، وألمانيا، وهولندا، وإنجلترا، واستراليا، والسويد، وتركيا، والأردن، ولبنان، وسوريا، والإمارات، وكندا، والدنمارك، ومصر، والنمسا، وسوريا».

وبينت أن المفوضية اعتمدت على إحصائيات وزارة الخارجية ودائرة الهجرة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لمعرفة عدد الناخبين»، لافتة إلى أن «الإجراءات تمت بصورة طبيعية ووفقا للجدول الزمني الموضوع لها، ولم تسجل أي مشاكل».

إلى ذلك، كشف القيادي في ائتلاف دولة القانون النائب حيدر العبادي عن تلقي احدى الكتل السياسية، التي لم يسمها، مبلغ 250 مليون دولار من احدى الدول لتسيير امور حملتها الانتخابية. وقال العبادي في تصريح صحافي ان «هذه القائمة اتفقت مع احدى الشركات لترتيب العلاقات والحملة الانتخابية خلال فترة الانتخابات لقاء اعطائها مبلغ 250 مليون دولار».

وأضاف إن «هناك مالا سياسيا ينفق في العراق وبشكل كبير، وهذا امر خطير لانه يفتح الباب على مصراعيه للتدخل بالشأن العراقي». ودعا الى «ايقاف هذا المال السياسي ومنع دخوله الى العراق وللسياسيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات