صنعاء: تهديدات القاعدة فقاعة ولن تخيفنا

صنعاء: تهديدات القاعدة فقاعة ولن تخيفنا

أعلنت وزارة الداخلية اليمنية أمس أن تهديدات تنظيم القاعدة فقاعة و«لن تخيفها».

وغداة دعوة الرجل الثاني في التنظيم إلى ضرب «مصالح الأميركيين والصليبيين المنتشرة في كل مكان».. ذكرت الوزارة في بيان أن «تهديدات القاعدة لن تخيفها، وان أجهزة الأمن ماضية في مواجهة كافة مظاهر الخروج عن القانون وضرب أوكار الإرهاب أينما وجدت».

وأضاف بيان الداخلية اليمنية، في رد على تصريحات الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب سعيد الشهري الذي أكد أن تنظيمه يتطلع إلى السيطرة على مضيق باب المندب الاستراتيجي بالتعاون مع «المجاهدين في الصومال»، إن التهديدات التي يطلقها تنظيم القاعدة بين الحين والآخر «لن تخيف الأجهزة الأمنية، فهي لا تلقي بالا لهذه التهديدات التي تعكس حالة العزلة واليأس للعناصر الإرهابية في اليمن، والتي يضيق الخناق حولها يوما بعد يوم في ظل طوق الرقابة الأمنية المحكم والمفروض عليها». وتابع البيان أنه «لا مهادنة مع الإرهاب، وان أجهزة الأمن ستستمر في توجيه الضربات لأوكاره أينما وجدت، وان العناصر الإرهابية ستظل ملاحقه على مدار الساعة في طول اليمن وعرضها». ووصفت الداخلية اليمنية تهديدات تنظيم القاعدة بإغلاق باب المندب، الذي يربط خليج عدن بالبحر الأحمر بـ «الفقاعة».

وأصدرت الوزارة بيانا، يشكل أول رد فعل رسمي على تهديدات القاعدة، أكدت فيه أن هذه التهديدات القاعدة لن تخيف الحكومة اليمنية.

وكانت مصادر أمنية في صنعاء كشفت عن معلومات تفيد بأن الشهري، هو من يتولى حالياً قيادة تنظيم القاعدة في اليمن، مرجحة مصرع زعيم تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية ناصر الوحيشي في ضربة جوية نفذتها السلطات في 24 من ديسمبر الماضي.

(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات