المشاة الأميركية تتولى مهامها جنوب العراق

المشاة الأميركية تتولى مهامها جنوب العراق

تولت فرقة المشاة الأولى التابعة للجيش الأميركي مهام عملها وفقا للاتفاقية الأمنية المبرمة بين بغداد وواشنطن، بعد انتهاء مهام فرقة المشاة الرابعة والثلاثين. وأضاف بيان للقوات المتعددة الجنسية في جنوب شرق العراق، نشرته جريدة «الصباح» الحكومية ان «الفرقة الجديدة، ومقرها البصرة، ستغطي مهماتها الى جانب القوات العراقية في المحافظات الجنوبية التسع الممتدة من جنوب بغداد الى غرب محافظة الانبار، والى حدود المملكة العربية السعودية جنوبا، وشرقا إلى الحدود الإيرانية».

وبحسب البيان، فان مهمات الفرقة الاميركية ستنحصر بالتدريب وتقديم المشورة لقوات الأمن العراقية، بما في ذلك قوات حرس الحدود. وأوضح البيان ان قوات الجيش الاميركي فى الجنوب ستعمل جنبا إلى جنب مع الحكومة العراقية، وفرق إعادة الإعمار الإقليمية من أجل زيادة القدرات المدنية للبلاد، وتحسين البنية التحتية والاقتصادية، وفرض سيادة القانون، وزيادة المبادرات النسوية.

من جانبها، أعلنت قيادة عمليات بغداد ضبط كمية من الذخائر والاسلحة والمتفجرات شمالي بغداد صباح أمس.

وأفاد بيان للقيادة ان «اللواء 42 بقيادة عمليات الرصافة تمكن من ضبط 198 حاوية عتاد متوسط يحتوي كل منها على 400 اطلاقة، اضافة الى 30 الف اطلاقة خفيفة». وأضاف انه «تم كذلك ضبط خمسة رشاشات نوع بي.كي.سي وقاذفة آر.بي.جي 7 ورشاشة نوع دكتريوف وأربع عبوات ناسفة داخل احد البساتين في منطقة الصليخ التابعة لقاطع الاعظمية» شمالي بغداد.

إلى ذلك، قتل جندي عراقي في هجوم شنه مسلحون مجهولون أمس، على نقطة تفتيش بالموصل شمال العراق. وفي بغداد، فيما قتل شخص و أصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة لاصقة بسيارتهم جنوب غرب بغداد صباح أمس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات