EMTC

تحديد موقع الصندوق الأسود لـ «الأثيوبية»

تحديد موقع الصندوق الأسود لـ «الأثيوبية»

أعلن وزير الأشغال العامة اللبناني غازي العريضي أمس عن تحديد موقع الصندوق الأسود للطائرة الأثيوبية التي تحطمت قبل أيام بعيد إقلاعها من مطار بيروت وعلى متنها 90 راكباً بينهم أفراد الطاقم.

وقال العريضي إنه تم تحديد موقع الصندوق الأسود تحت حطام ذيل الطائرة، الذي تم العثور عليه وتصوير أجزاء «أساسية» من حطامها قبالة شواطئ بلدة الناعمة، جنوب العاصمة بيروت، وعرض صوراً لهذه الأجزاء.

وكان الوزير اللبناني أعلن في مؤتمر صحافي عقده في بيروت عن تحقيق «تقدم كبير» في عمليات البحث عن الطائرة الأثيوبية، مشيراً إلى أنه أُبلغ بحصول هذا التقدم «منذ الصباح.. وأستطيع القول انه بعد انتظام العمل بشكل جيد ودقيق وتنسيق ممتاز بين كل الأطراف المعنية في عملية البحث استطعنا أن نحدد مواقع جزء من الطائرة».

وعرض أربع صور يبدو فيها «جزء أساسي» من حطام الطائرة، مشيراً إلى أن ما تم التوصل إليه «هو نتيجة إيجابية»، ولكنه دعا إلى عدم التعامل معها بتسرع».

وبينما قال العريضي: «صحيح أن هذه الأجزاء موجودة على عمق 45 متراً»..

حذر من ان الموضوع «أدق وأصعب وأكثر مسؤولية»، مشيراً إلى وضع الأجزاء التي تم العثور عليها الحالي «وحجمها يوحي بشيء للجنة التحقيق»، وأنه سيتم التريث في انتشالها، «لأنه يُخشى المساس بوضع الأجزاء في العمق»، لأنه ستخضع «للتحليل» من قبل اللجنة المولجة بحادث الطائرة. لافتاً إلى أن الأولويات حالياً تبدأ في البحث عن جثث الضحايا، وثانياً، الكشف على حطام الطائرة، ثم البحث عن صندوق الأسود.

وكان الجيش اللبناني أفاد في بيان له أمس ان أعمال البحث «توصلت إلى العثور على أجزاء من حطام الطائرة المنكوبة، في منطقة التفتيش المعلن عنها سابقاً، وتعمل الوحدات المشاركة على تصويرها لتقييم الوضع بشكل كاف، تمهيداً لانتشالها».

يذكر أنه تم حتى الآن انتشال 15 جثة، تشمل تسعة لبنانيين وعراقي واحد وخمسة اثيوبيين.

وسيجري العمل على انتشال الجزء الذي تم العثور عليه، فيما «بدأت اوشن الرت بتصوير منطقة تواجد هذا الجزء»، كما أوضح العريضي بأمل العثور على باقي الهيكل وعلى الجثث التي يرجح انها بقيت مربوطة بأحزمة الأمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات