هاييتي

الشرطة تعتقل 100من أصل أربعة آلاف سجين فروا إثر الزلزال

اعتقلت الشرطة الهاييتية مئة من أصل أربعة آلاف سجين كانوا فروا من سجن بور او برنس المركزي بعدما دمره زلزال 12 يناير، وفق ما أفاد ناطق.

وقال الناطق باسم الشرطة فرانتز لوروبور «تم اعتقال مئة منهم في أمكنة مختلفة في البلاد»، مضيفاً «نواصل البحث عن الآخرين».

واضاف ان السجناء الاربعة آلاف تمكنوا من الفرار مستغلين الفوضى التي سادت بعد الزلزال، من دون ان يوضح ما اذا كان يشتبه بارتكابهم جرائم أخرى إثر فرارهم.

وبين الفارين سجناء كانوا معتقلين لارتكابهم جرائم عنيفة مثل القتل او الاغتصاب. وتابع لوروبور ان الفارين الذين تمت استعادتهم اعتقلوا في مناطق مختلفة خارج العاصمة وهم موقوفون في المناطق المذكورة. ودعا الهاييتيين الذين يقيمون في مخيمات بعدما انهارت منازلهم جراء الزلزال الى ابلاغ الشرطة في حال صادفوا فارين داخل تلك المخيمات.

واعلن رئيس الوزراء الهاييتي جان ماكس بيليريف اول من امس ان حصيلة ضحايا الزلزال ارتفعت الى 212 الف قتيل. في الاثناء وجه قضاء هاييتي الى 10 اميركيين كانوا حاولوا نقل 33 طفلا هاييتيا خارج بلادهم، تهمة «خطف قصر وتشكيل عصابة اشرار»، على ما اعلن محامي المتهمين في بور او برنس ادورين كوك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات