واشنطن تتعهد بتقديم 40 مليون دولار إلى «أونروا»

واشنطن تتعهد بتقديم 40 مليون دولار إلى «أونروا»

تعهدت الولايات المتحدة بتقديم 40 مليون دولار إضافي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) التي بحث وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط مع المدير الجديد الوضع المقلق في قطاع غزة، في وقت سمحت إسرائيل بإدخال سولار صناعي لمحطة كهرباء غزة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن «هذه الأموال سوف تستخدم لتقديم مساعدات إنسانية 4,7 ملايين فلسطيني في الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة».

يذكر أن الولايات المتحدة قدمت أكثر من 267 مليون دولار العام الماضي ل(أونروا).

الى ذلك بحث وزير الخارجية المصري الليلة قبل الماضية، الوضع المقلق في قطاع غزة مع جون جينج مدير عمليات (أونروا) في قطاع غزة.

وأوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكي أن اللقاء تناول بحث الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، مشيرا إلى أن المسؤول الأممي وجه الشكر إلى مصر لما تبذله من جهود لإغاثة ومساعدة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال ان «جينج أطلع أبو الغيط على التدهور الذي تشهده القطاعات المختلفة في قطاع غزة نتيجة الممارسات الإسرائيلية وما تفرضه من حصار خانق والتي تسبب في تعميق الأزمة الاقتصادية ذات الأبعاد الاجتماعية، وفي انتشار الأفكار المتطرفة من خلال تعويق العملية التعليمية، مشيرا إلى ان الوكالة لا تستطيع بناء مدارس جديدة أو إعادة بناء ما تهدم منها».

وتطرق إلى ما ذكره جون جينج بان «الوكالة تبذل جهودا مضنية في هذا الصدد وإنها تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته بالذات تجاه قطاع التعليم في وكالة الأونروا بشكل خاص وتجاه الأزمة الإنسانية في القطاع بشكل عام» .

وقال إن «وزير الخارجية المصري أكد للمسؤول الأممي مجددا التزام مصر الكامل الذي لا يتزعزع بدعم ومساندة الوكالة لأداء مهامها بشكل يمكن من مساعدة الشعب الفلسطيني للخروج من محنته الحالية».

على صعيد اخر فتحت إسرائيل امس معبر كرم أبو سالم بشكل جزئي للسماح بإدخال غاز الطهي والسولار الصناعي، بعد تحذير أطلقته سلطة الطاقة في غزة من توقف محطة توليد الكهرباء .وقال رئيس لجنة إدخال البضائع إلى قطاع غزة المهندس رائد فتوح إن« إسرائيل ضخت 220 ألف لتر سولار صناعي لمحطة توليد الكهرباء، و80 طن غاز طهي عبر معبر كرم أبو سالم».

وأوضح فتوح أن «السلطات الإسرائيلية أبقت على معبر المنطار مغلقاً». وتغلق إسرائيل معابرها مع غزة يومي الجمعة والسبت وتسمح بفتحهما بشكل جزئي في باقي الأيام.

وكانت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية أعلنت أن محطة توليد الكهرباء في غزة ستتوقف بشكل كامل عن العمل مساء الجمعة، إذا لم يتم إدخال وقود لنفاد المخزون الموجود. وأوضحت أنه يترتب على التوقف عجز في إمداد الطاقة الكهربائية للمناطق بحوالي 60% وبسبب سوء الأحوال الجوية قد يصل العجز إلى 70.%.

وتسبب إيقاف الاتحاد الأوروبي تمويل السولار الصناعي الذي تورده إسرائيل لمحطة توليد الكهرباء في غزة في أزمة كهرباء خانقة في كافة مناطق قطاع غزة الأمر الذي أدى إلى تعرض القطاع لخسائر فادحة على مستويات مختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات