مقايضة

واشنطن تدعو إسرائيل إلى تخفيف حصار غزة لكبح «غولدستون»

مررت الإدارة الأميركية أخيرا رسائل إلى إسرائيل في إطار الاتصالات بين الدولتين بشأن مواجهة «تقرير غولدستون»، دعت فيها إلى تخفيف الحصار على قطاع غزة من أجل كبح عواقب التقرير الأممي الذي اتهم إسرائيل بتنفيذ جرائم حرب ضد الفلسطينيين خلال الحرب على غزة.

وذكرت صحيفة «هآرتس» الاسرائيلية امس أنه«جرت خلال الأسبوع الماضي محادثات في واشنطن بين وفد من وزارة الخارجية الإسرائيلية ومسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية والبيت الأبيض حول تقرير غولدستون والعلاقات بين الدولتين وبين الأمم المتحدة».

وتناول قسم كبير من هذه المحادثات الخطوات التي بإمكان إسرائيل أن تنفذها من أجل مساعدة الولايات المتحدة ودول أخرى في كبح تقرير غولدستون ومنع إقرار خطوات ضد إسرائيل بينها نقل التقرير إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وأشار الجانب الأميركي-كما ذكرت الصحيفة- في المحادثات إلى وجود ربط بين الوضع الإنساني في غزة واستمرار معالجة التقرير والقدرة على كبح عواقبه. ومرر الأميركيون رسالة حازمة للوفد الإسرائيلي بقولهم «لا نؤمن بسياسة منع وصول احتياجات إلى السكان بسبب الوضع السياسي هناك ولا نقبل الوضع الحاصل حاليا في المعابر» بين إسرائيل وقطاع غزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات