EMTC

تأييد

فرنسا ترفض منح مغربي الجنسية بسبب نقاب زوجته

أعرب رئيس الوزراء فرانسوا فيون امس عن تأييده لموقف وزير الهجرة الفرنسي اريك بيسون الذي رفض منح الجنسية الفرنسية لمواطن مغربي ترتدي زوجته الفرنسية النقاب.

واشار فيون إلى أنه سيوقع على مرسوم بحرمان هذا الرجل من الجنسية الفرنسية، و قال في تصريحات إذاعية: «يتعلق الأمر بمتطرف ديني يفصل بين الرجال والنساء داخل منزله كما يرفض أيضا أن يسلم على المرأة باليد». وأضاف: «إذا لم يغير (الرجل المغربي) من سلوكه فليس له مكان في هذا البلد» وأشار إلى أن الزوجة ستظل فرنسية وسيظل بوسعها مواصلة ارتداء النقاب لحين إجراء تعديل قانوني.

ووفقا لصحيفة «لو فيغارو» فإن المجلس لم يذكر في قراره مسألة النقاب وإنما برر رفض منح الجنسية للرجل المغربي بسلوكه «الذي لا يتفق مع قيم الجمهورية».

من جهته، قال رئيس المجلس الفرنسي للدين الإسلامي، محمد موسوي إنه «من غير المقبول إجبار امرأة على ارتداء النقاب».

وكانت لجنة فرنسية برلمانية اقترحت أن تتخذ السلطات الفرنسية موقفا ضد النقاب في الأماكن العامة. ويعتبر هذا الموضوع محل جدل واسع النطاق في البلاد. وجاء قرار بيسون بعد تأييد من المجلس الدستوري.

(د.ب.أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات