انتخابات

نائب بحريني يقرر الابتعاد عن البرلمان فاسحاً المجال للدماء الجديدة

أكد عضو كتلة المنبر الإسلامية البحرينية النائب البحريني الشيخ محمد خالد اعتذاره للأمانة العامة للجمعية وللجنة الانتخابات فيها عن عدم خوض الانتخابات المقبلة رغبةً منه في التفرغ للعمل الدعوي وإفساح المجال لدماء «جديدة قادرة على العطاء».

ونفى النائب خالد في تصريحات إلى «البيان» أن يكون قراره بعدم الترشح للانتخابات المقبلة يأتي لخلاف مع الجمعية لطرحه مواضيع في مجلس النواب دون تنسيق مع أعضاء كتلة المنبر وتجاوزه في أحيان أخرى القرارات الصادرة عن الكتلة.

وأوضح خالد أنه ارتأى أن فصلين تشريعيين تكفي بالنسبة له للعمل داخل البرلمان، مؤكداً استمرار دعمه لكتلة المنبر المستقبلية من خارج البرلمان وأنه سيعمل على توظيف جميع إمكانياته وخبراته لخدمة الكتلة التي يعتز بها وساهم من خلالها وبالتعاون مع أعضائها في تحقيق الكثير من الإنجازات للشارع البحريني.

وبعدما قال إن ابتعاده عن السلطة التشريعية يهدف إلى إعطاء صورة بأن «الإسلاميين لا تعنيهم المناصب بقدر ما تعنيهم خدمة الوطن والمواطن».. أكد على أن تفرغه للدعوة لا يعني ترك العمل السياسي بل إنهما مكملان لبعضهما، مؤكداً أن العمل السياسي والعام يهتم بخدمة المجتمع وهذه الخدمة لا ترتبط بمكان أو زمان.

المنامة - غازي الغريري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات