«التنفيذية» تطلق مستشار فياض

«التنفيذية» تطلق مستشار فياض

أفرجت القوة التنفيذية التابعة لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، أمس عن عمر الغول مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض بعد احتجازه 50 يوماً. وقال الغول لدى الإفراج عنه من السجن المركزي في غزة (السرايا) «انا طبعا سعيد للإفراج عني ورؤية الحرية..الحرية رائعة وجميلة بعد خمسين يوما من اعتقال لا مبرر له ولا ذنب اقترفته».

وأضاف الغول «انبه كل أصحاب الرأي الا يخشوا من التعبير عن رأيهم والدفاع عن حرية الرأي السياسي..وسنواصل العمل من اجل الوحدة وضد الانقلاب وضد عناصر الانقسام». وتابع الذي بدا بصحة جيدة«اشكر كل من عمل من اجل الإفراج عني».

وأضاف: «اشكر الأخطاء السياسية لحركة حماس التي جعلت مني عنوانا للرأي السياسي للدفاع عن حرية الرأي وعن الشرعية المتمثلة بالرئيس محمود عباس ابو مازن ورئيس الوزراء سلام فياض». ودعا الغول كل أصحاب الرأي الا يتوقفوا عن التعبير عن رأيهم مهما كان الثمن مؤكدا ان الخمسين يوما التي قضاها هي 50 يوما للدفاع عن الشرعية.

وأكد الغول انه سيبقى في غزة ليوم واحد ثم يغادر إلى رام الله«حيث الشرعية للرئيس ولرئيس الوزراء». والغول (52 عاما) هو كاتب صحافي أيضاً اعتقل فجر 14 ديسمبر الماضي من قبل الأمن التابع لحركة حماس لدى وصوله إلى غزة للمشاركة في عزاء حماته.

من جانبه أكد وزير الإعلام السابق ناصر الدين الشاعر لوكالة الأنباء المستقلة «معا» ان الإفراج عن الغول جاء ثمرة لجهود وطنية وإسلامية على رأسها الجهود التي بذلتها حركة الجهاد الإسلامي. وأكد الشاعر ان «الوساطات التي شارك فيها أعضاء من المجلس التشريعي نجحت في الإفراج عنه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات