فلسطينيو 48 ينفذون إضراباً احتجاجاً على «العدالة الغائبة»

فلسطينيو 48 ينفذون إضراباً احتجاجاً على «العدالة الغائبة»

نفذ فلسطينيو 48 أمس إضراباً عاماً احتجاجاً على رفض القضاء الإسرائيلي ملاحقة شرطيين قتلوا 13 متظاهرا عربيا في إسرائيل مع اندلاع الانتفاضة الثانية في أكتوبر 2000. وأفادت مصادر ان «الإضراب شامل في بلدات مثل سخنين شمال إسرائيل في حين شمل الإضراب في مدينة الناصرة وعدد من البلدات المجاورة 70في المئة من المحلات التجارية».

وتزامن الإضراب مع يوم الجمعة لكن العديد من المدارس التي تفتح عادة أمس أغلقت أبوابها في حيفا وغيرها من بلدات شمال إسرائيل. ودعت«لجنة المتابعة» التي تمثل عرب إسرائيل الاثنين الماضي إلى الإضراب تنديدا بقرار القضاء الإسرائيلي التخلي عن ملاحقة شرطيين إسرائيليين ماأثار استنكار العرب وإدانته جمعيات إسرائيلية للدفاع عن حقوق الإنسان.

وكان مستشار الحكومة مناحيم مزور وهو أيضاً المدعي العام الإسرائيلي أعلن الاحد قرار التخلي نهائيا عن أي ملاحقة قضائية بحق شرطيين قتلوا 12 عربيا إسرائيلياوفلسطينيا واحدا خلال قمعهم تظاهرات أكتوبر 2000 فيما عرف باسم «هبة القدس والأقصى». واعتبر مزوز ان ليس هناك أدلة كافية لملاحقة الشرطيين.

واتهم رئيس اللجنة شوقي خطيب الدولة بإعطاء «الضوء الأخضر للشرطة الإسرائيلية في الاعتداء وقتل المواطنين العرب» مؤكدا ان (الأقلية العربية ترى ان قوانين اللعبة قد اختلفت مع إسرائيل بعد إغلاقها لملف القتلى العرب). ويبلغ عدد عرب إسرائيل أكثر من 2. 1 مليون نسمة من أصل حوالي سبعة ملايين إسرائيلي. وهم متحدرون من حوالي 160 ألف فلسطيني ظلوا في أراضيهم بعد قيام دولة إسرائيل عام 1948.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات