متمردو تشاد يقتربون من نجامينا والجيش يتحرك

متمردو تشاد يقتربون من نجامينا والجيش يتحرك

قال مصدر امني إن طابورا من المتمردين، مؤلفا من نحو 300 مركبة، مر في بلدة اتي وتوقف على بعد 250 كيلومترا إلى الشرق من نجامينا، يتقدم حاليا باتجاه العاصمة التشادية، فيما توجه الجيش التشادي إلى الجبهة لاعتراض المتمردين.

وقالت الحكومة التشادية في بيانها إن المتمردين دخلوا إلى بلدة أم هاجر على بعد أكثر من 250 كيلومترا شرقي نجامينا أول أمس بعد عبور الحدود من السودان في وقت سابق هذا الأسبوع. لكن مصدرا امنيا الذي طلب عدم نشر اسمه قال إن طابور المتمردين تقدم بالفعل مقتربا من العاصمة.

وأضاف «تجاوزوا اتي وهم الآن غربي اتي وقد توقفوا.وتابع «هناك طابور من الجيش التشادي في مواجهتهم وهناك قوات تشادية أخرى تقف بينهم وبين العاصمة«. من جهته أكد ناطق باسم المتمردين التشاديين أن رتل آلياتهم الذي كان يتمركز صباح أمس قرب آتي ، يتقدم حاليا باتجاه العاصمة التشادية.

وقال عبد الرحمن كلام الله في اتصال هاتفي عبر الاقمار الاصطناعية من ليبرفيل مع «فرانس براس» غادرنا« آتي حوالى الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (السابعة بتوقيت غرينتش)، نحن على مشارف العاصمة التشادية».

وأضاف أن «أي معارك برية لم تجر مع القوات الحكومية التشادية حتى الآن». إلى ذلك، أكدت مصادر عسكرية «أن الجيش التشادي توجه للتصدي لرتل المتمردين التشاديين الذين تتقدم آلياتهم البالغ عددها حوالى 300 باتجاه نجامينا حيث انطلق مساء أول أمس لاعتراض هذا الرتل الذي يضم عناصر تحالف شكلته نهاية 2007 ثلاث حركات متمردة على الرئيس ادريس ديبي ولم تكن قادرة على الاتحاد من قبل.

في غضون ذلك، قال راديو« فرانس انترناسيونال» إن« السفارة الفرنسية أغلقت أبواب المدرسة الفرنسية في نجامينا ونصحت رعاياها بالحد من تنقلاتهم في المدينة». فيما نصحت السفارة الاميركية رعاياها بأن يتجنبوا تماما السفر لشرق تشاد وأن يحدوا جميع التحركات غير الضرورية في نجامينا نفسها.(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات