العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ما هو الكونغرس الأميركي؟

    ما هو الكونغرس الأميركي؟

    الكونغرس الأميركي هو المؤسسة الدستورية الأولى في الولايات المتحدة الأميركية، ويعد الهيئة التشريعية في النظام السياسي، ويتألف من مجلسين هما:

    * مجلس الشيوخ، ويتكون من 100 عضو (عضوين عن كل ولاية من الولايات الأميركية الخمسين) بغض النظر عن عدد سكانها.

    * مجلس النواب، ويتكون من 435 عضواً، حيث يمثل كل عضو دائرة انتخابية، وهي منطقة جغرافية محدودة تتألف من 646952 شخصاً.

    أعمال الكونغرس:

    * الكونغرس هو الذي يقوم بسن القوانين التي يكون موضوعها الضرائب.

    * يشارك الكونغرس الرئيس الأميركي في تعيين كبار الموظفين والقضاة ومن حقه الاعتراض على هذه التعيينات. يشترط الدستور الأميركي على الولايات تطبيق نتائج الإحصاء السكاني الذي يتم كل عشر سنوات من قبل الحكومة الفيدرالية، وإعادة رسم الدوائر الانتخابية كي تتألف من عدد متساوٍ من السكان.

    ولذلك فإن الولايات التي تلعب دوراً حاسماً في الانتخابات الأميركية، سواء الفصلية منها (والتي ستتم الثلاثاء المقبل)، أو الرئاسية، هي الولايات الأكثر عدداً من حيث السكان، وهي ولايات:

    كاليفورنيا ونيويورك وتكساس وفلوريدا وفرجينيا. وبالنسبة لانتخابات التجديد النصفي أو (الفصلية)، فهي تجرى كل أربع سنوات، حيث ينتخب الأميركيون ممثليهم في مجلس النواب وعددهم 435 لمدة عامين، وثلث أعضاء مجلس الشيوخ لفترة ست سنوات، كما يتزامن مع هذا الحدث، انتخاب الأميركيين في 36 ولاية لحكامهم لمدة أربع سنوات.

    ومع تمتع الكونغرس بسلطة إصدار القوانين والتشريعات والتحكم في ترخيص الإنفاق الفيدرالي، وبالنظر إلى تمتع الجمهوريين بأغلبية بسيطة في كل من مجلسي الشيوخ والنواب، فإن واقع الحال يقول إن نتيجة الانتخابات النصفية يمكن أن تؤثر بصورة كبيرة في السياسات الأميركية وكيفية تطبيقها. بعبارة أخرى، فإن فوز الديمقراطيين في هذه الانتخابات، وحصولهم على الأغلبية في الكونغرس، سيفضي بلا شك إلى حكومة منقسمة، وهذا ما حدث في الأعوام الستة الأخيرة للرئيس السابق بيل كلينتون.

    أرقام وحقائق:

    * يحتاج الديمقراطيون لانتزاع السيطرة على الكونغرس الجديد إلى الفوز بـ 15 مقعداً في مجلس النواب و 6 مقاعد في مجلس الشيوخ.

    * الانتخابات الحالية لتجديد نصف مقاعد الكونغرس الأميركي تحمل رقم 110، وسوف تبدأ الدورة الجديدة رسمياً بعد عطلة رأس السنة الميلادية.

    * 04 % فقط من الأميركيين أدلوا بأصواتهم في آخر انتخابات نصفية للكونغرس جرت عام 2002، وكذلك الحال بالنسبة لانتخابات الرئاسة الأخيرة، الأمر الذي يشير إلى عدم إقبال الأميركيين الذين يحق لهم التصويت عليها رغم الحملات الانتخابية الضخمة والاهتمام العالمي بنتائجها.

    * تأسس أول كونغرس أميركي عام 1774، أي قبل عامين من استقلال الولايات المتحدة عن التاج البريطاني، أما أول انتخابات لمجلس النواب فقد تمت عام 1789، أي بعد نحو 13 سنة من الاستقلال.

    * أول كونغرس أميركي سمي (كونغرس الثورة والمقاومة ضد التاج البريطاني)، ولم تعترف به بريطانيا آنذاك.

    * أقر الكونغرس الأميركي الأول يوم الرابع من يوليو عام 1776 عيدا للاستقلال، حيث صاغ إعلانه الرئيس الأسبق جيفرسون (صاغه ولم يكن رئيساً بعد).

    * على مدى التاريخ الأميركي،لا يوجد ممثلون لواشنطن العاصمة في مجلس الشيوخ، ويمثلها عضو واحد في مجلس النواب، حيث يحق له المناقشة، لكن لا يحق له التصويت، وان تعالت الأصوات أخيراً لتغيير ذلك.

    * نائب الرئيس الأميركي هو زعيم مجلس الشيوخ، ويدلي بصوته إذا تعادلت الأصوات عند الاقتراع على المشروعات والقوانين، بينما يقوم مجلس النواب بانتخاب زعيمه.

    * يستخدم خلال الانتخابات الأميركية تعبير (الولايات الحمراء) وتعني معاقل الديمقراطيين كما هو الحال في ولايات الشمال الشرقي والجنوب الغربي مثل نيويورك وكاليفورنيا، و(الولايات الزرقاء) وتعني معاقل الجمهوريين، كما هو الحال في ولايات الجنوب، وان كان هذا التصنيف غير دائم وعرضة للتغيير.

    * خلال العقود الأخيرة تنامى دور الأقليات العرقية والدينية وتأثيرها في الانتخابات الأميركية، ولذلك لم يكن غريباً أن يعطي المرشحون اهتماماً بها والتودد لزعمائها. وفي هذا السياق يمكن رصد الدور المؤثر لليهود الأميركيين في هذه الانتخابات نظراً لنفوذهم المالي والسياسي في الحياة الأميركية. ويلي هذه الشريحة، الأميركيون من أصول أميركية لاتينية، في حين مازال تأثير الأميركيين من أصل عربي متواضع.

    الكونغرس الأخير في سطور

    * عدد النساء في مجلسي الكونغرس الأخير بلغ 83 امرأة، 69 منهن في مجلس النواب و14 في مجلس الشيوخ.

    * 64 من عضوات مجلس النواب ديمقراطيات، و22 منهن ينتمين للحزب الجمهوري، أما في مجلس الشيوخ فإن هناك 9 ديمقراطيات و5 جمهوريات.

    * وصل عدد الأميركيين السود في الدورة الأخيرة إلى 43 عضواً، 42 منهم في مجلس النواب، وواحد فقط في مجلس الشيوخ هو السيناتور باراك أوباما (ديمقراطي من ولاية الينوى)، وهو أول أميركي أسود ينتخب عضواً في مجلس الشيوخ.

    * وصل عدد أعضاء الكونغرس من ذوي الأصول اللاتينية إلى 29 عضواً، 27 منهم في مجلس النواب (21 من الديمقراطيين وستة من الجمهوريين) واثنان في مجلس الشيوخ أحدهما جمهوري وآخر ديمقراطي.

    * من أطرف ما يذكر في هذه التركيبة العرقية أن هناك الأخوين دياز بالارد هما ماريو ولينكولن، والاثنان أعضاء في مجلس النواب وجمهوريان من ولاية فلوريدا، ثم نجد كن سالازار وهو ديمقراطي من ولاية كولورادو في مجلس الشيوخ وشقيقه جون سالازار ديمقراطي أيضاً من الولاية نفسها في مجلس النواب.

    وأخيراً هناك ليندا ولوريتا سانشيز شقيقتان ديمقراطيتان من ولاية كاليفورنيا وعضوتان بمجلس النواب. كما نجد في التركيبة العرقية لأعضاء الكونغرس عضواً واحداً من أصول أميركية هندية حمراء (من سكان أميركا الأصليين) وثمانية من أصول أسيوية.

    * الديانة الغالبة في الكونغرس الأميركي هي المسيحية خاصة البروتستانت - بمذاهبها وكنائسها المختلفة، ثم يأتي من ينتمون للكنيسة الكاثوليكية، وعددهم 129 في مجلس النواب و24 في مجلس الشيوخ، في حين يصل عدد من يؤمنون باليهودية كديانة إلى 26 في مجلس النواب و11 في مجلس الشيوخ.

    * 9 من أعضاء مجلس النواب ولدوا خارج الولايات المتحدة وتحديداً في كوبا والمجر وتايوان واليابان وباكستان وكندا وهولندا، وليس هناك أي عضو في مجلس الشيوخ ولد خارج الولايات المتحدة، رغم حدوث ذلك في دورات سابقة.

    * متوسط عمر السيناتور في الدورة الحالية هو 4 ,60 سنة. في حين أن متوسط عمر النائب في مجلس النواب في الدورة الحالية هو 55 سنة.

    * لكي يحق للنائب أن يرشح نفسه وينتخب لابد أن يكون قد تعدى 25 سنة من عمره في حين أن السيناتور يجب أن يكون على الأقل في ال30 من عمره.

    * أصغر عضو في مجلس النواب في الدورة الأخيرة 109 هو باتريك ماكهنري (جمهوري من ولاية نورث كارولينا) ويبلغ من العمر 29 عاماً في حين يعد رالف هول (جمهوري من ولاية تكساس) أكبر الأعضاء عمراً إذ يبلغ من العمر 81 عاماً.

    * أصغر الأعضاء في مجلس الشيوخ، هو السيناتور جون سنونو العربي الأصل الذي يبلغ من العمر 40 عاماً وهو (جمهوري من ولاية نيو هامشير) وكان والده رئيس هيئة موظفي البيت الأبيض في عهد الرئيس بوش الأب، وأكبر الأعضاء سناً في مجلس الشيوخ هو السيناتور روبرت بيرد (ديمقراطي من ولاية ويست فرجينيا) ويبلغ من العمر 87 عاماً وهو عضو في مجلس الشيوخ منذ 3 يناير 1959 أي لمدة 46 عاماً.

    طباعة Email