مهاتير: العولمة « بلطجة» سياسية واقتصادية

مهاتير: العولمة « بلطجة» سياسية واقتصادية

دمغ رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد العولمة بأنها « بلطجة» سياسية واقتصادية خلقتها الدول المتقدمة وبخاصة القوى الغربية من أجل السيطرة على الموارد الطبيعية للدول الأقل نموا واعتبر ان العولمة تهديد كبير يواجهه العالم اليوم مثل الإرهاب الذي يخشى الغرب منه كثيرا.

ووصف مهاتير العولمة بأنها شكل جديد من أشكال الهيمنة الاستعمارية تفرضه الدول القوية على الضعيفة، وقال أمام رابطة رجال الأعمال الاندونيسيين الشبان« ان العولمة سوف تجعل الدول الغنية أكثر غنى والدول الفقيرة أكثر فقرا بينما تنهب مواردها الطبيعية وتستغل».

وقال الزعيم الماليزي السابق الذي يبلغ من العمر 81 عاما ولكنه يستمر في شن حملة قوية ضد المظالم التي تمتليء بها الساحة السياسية والاقتصادية العالمية إن هذا الاستعمار الجديد الذي يرتع تحت راية العولمة تزايد من دون قيود تحد منه في وسط قلق من الدول القوية بشأن أمنها الاقتصادي على حساب الدول الأضعف التي تستسلم للضغط .

وأضاف أن الدول المتقدمة يمكنها حتى اجبار الحكومات الأخرى التي لا تتماشى مع مصالحها اذا فشلت مخططاتها الاقتصادية للعولمة .

وأشار إلى أن الأزمة المالية الآسيوية لعامي 971998 كانت إحدى تلك المؤامرات التي أخضعت فيها عدة دول في المنطقة لمطالب صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لتحرير اقتصاداتهم.

واشار إلى «ان العولمة لا مفر منها ولكن يجب علينا ألا نكون أعمياء البصر ونمتنع عن أن يكون لنا آراؤنا تجاهها.( قنا)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات