زار الجزائر للتمهيد لزيارة بوتين في مارس المقبل

إيفانوف يبحث وبوتفليقة تعزيز التعاون الاستراتيجي

واعلن ايغور ايفانوف، رئيس مجلس الأمن الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت في العاصمة الجزائرية، عن أن بوتين سيقوم بزيارة إلى الجزائر في مارس المقبل.

واكد ايفانوف في ختام لقاء مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ان زيارة الرئيس الروسي التي لم يحدد موعدها بدقة بعد ستعطي العلاقات الثنائية »دفعا جديدا«.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن ايفانوف قوله ان الرئيسين الروسي والجزائري »سيشددان على ضرورة العمل المنسق لإضفاء طابع استراتيجي على العلاقات الثنائية«، طبقا لإعلان الشراكة الاستراتيجية الذي وقعه البلدان خلال زيارة الرئيس بوتفليقة إلى روسيا في ابريل 2001.

وتناولت المحادثات المهمات القريبة المدرجة ضمن خطة تنمية التعاون الاستراتيجي بين البلدين في جميع المجالات وتطوير التواصل والتنسيق السياسي حول كبريات القضايا الدولية.

وجاءت زيارة إيفانوف إلى الجزائر في سياق سلسلة من الزيارات قام بها مسؤولون روس إلى الجزائر تحضيرا لزيارة يرتقب أن يقوم بها بوتين في مارس المقبل.

كذلك التقى ايفانوف الذي كان يرافقه نائب وزير المال الروسي سيرغي ستورتشاك، وزير المال الجزائري مراد مدلسي.وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قام بزيارة إلى الجزائر أواخر نوفمبر في اطار جولة مغربية.

وقال ايفانوف ان »العلاقات الثنائية ستزداد رسوخا خلال الزيارة التي سيقوم بها إلى الجزائر الرئيس فلاديمير بوتين«.

إلى ذلك, أعلنت وكالة »انترفاكس« الروسية عن أن الجزائر وروسيا وقعا اتفاقا يقضي بشراء الجزائر 70 مقاتلة جديدة من نوع »ميغ 29« المطورة بقيمة تجاوزت 5.4 مليارات دولار أميركي ومجموعة من طائرات »سوخوي« العسكرية وصواريخ ورادارات لتعزيز وتجديد أسطولها الجوي.

وشهدت العلاقات بين البلدين قفزة كبرى منذ زيارة بوتفليقة موسكو قبل خمس سنوات وتوقيعه معاهدة الصداقة والتعاون الاستراتيجي مع بوتين.

ويذكر خبراء جزائريون وروس أن مستوى العلاقات القائم حاليا بين البلدين تجاوز مستوى التنسيق الذي كان قائما خلال فترة الاتحاد السوفييتي حين كانت الجزائر أهم حليف في إفريقيا، وكانت موسكو أهم سند للجزائر في العالم.

وتوصل الطرفان في المدة الأخيرة إلى اتفاق يقضي بتحويل أزيد من أربعة مليارات دولار من الديون الروسية على الجزائر إلى استثمارات في مجالات مختلفة. كما قررت الجزائر منح امتيازات استثنائية لروسيا في مجال الاستثمار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات