سعودي هارب من باغرام

سعودي هارب من باغرام يريد الاستسلام للرياض

ذكرت تقارير إخبارية امس أن سعودياً فر من سجن باغرام في أفغانستان قبل أشهر عدة ناشد المسؤولين السعوديين مساعدته على تسليم نفسه للسلطات في الرياض.

وقال والد محمد جعفر القحطاني الفار من سجن باغرام في حديث نشرته صحيفة »الوطن« السعودية في عددها الصادر امس إن ابنه محمد أجرى اتصالا به قبل موسم الحج الاخير بخمسة أيام يطلب منه إيصال أمره إلى »المسؤولين السعوديين لتسليم نفسه للسلطات السعودية«.

وأضاف إن الاتصال ورد إليه من خلال مكالمة دولية أبلغه ابنه فيها بأنه بصحة جيدة، وأشار إلى أن ظهوره في شريط أذيع عبر قناة تلفزيونية مع صور لمقاتلين ينفذون عمليات قتل يرجع إلى »مونتاج تقني«. وكان آخر ظهور للقحطاني الاسبوع الماضي حيث ظهر في تسجيل بثته إحدى القنوات التلفزيونية.

وقال والد السعودي الهارب »حسب ما فهمت خلال الاتصال فإن محمد يجبر على إلقاء التسجيل الصوتي من خلال التهديد بقتله من جهات غير معلومة ومتواجدة معه في الموقع نفسه«. وأضاف أن ابنه يحاول العودة إلى بلاده عن طريق إيران إلا أنه

يتخوف من اعتقاله قبل تمكنه من الوصول، مشيرا إلى أنه أبلغ المسؤولين برغبة ابنه محمد العودة للسعودية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات