نائب رئيس برلمان البحرين يرفض استجواب وزيرة الصحة

نائب رئيس برلمان البحرين يرفض استجواب وزيرة الصحة

أكد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب البحريني عادل المعاودة لـ »البيان« على رفضه لأي استجواب حالي لوزيرة الصحة البحرينية الدكتورة ندى حافظ على خلفية أزمة قسم طوارئ مستشفى السلمانية، التي دفعت عدداً من النواب لطلب عقد جلسة استثنائية لمناقشة القضية، في الوقت الذي رفض نواب آخرون عقد الجلسة.

وشدد المعاودة على ضرورة انتظار نتائج اللجنة الوزارية التي شكلتها وزيرة الصحة في التحقيق بملابسات أزمة الطوارئ التي كان طرفيها رئيس القسم الدكتور نبيل الأنصاري وعدد من أطباء القسم الذين اتهمهم الرئيس بالفساد، مشيراً إلى أن هناك من يسعى لتأجيج القضية لمصالحهم الشخصية.

وأضاف أن البرلمان سلطة رقابية لها كامل الصلاحيات في الكشف عن الفساد وملاحقة الفاسدين.

ولكن انطلاقاً من مبدأ فصل السلطات واحتراما للجنة التي شكلتها الوزيرة يجب انتظار نتائج هذه اللجنة المشكلة من كبار الأطباء والمختصين، ومندوبين من ديوان الخدمة المدنية، للوقوف على الحقائق وكشف الفساد الحقيقي في القسم.

وأشاد المعاودة بوزيرة الصحة التي كانت اجتمعت مع رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني ونائبيه وعدد من النواب الذين طلبوا عقد جلسة استثنائية والرافضين لها صباح أمس (السبت).

والتي كانت الوزيرة عرضت في الجلسة بالأرقام والحقائق مدى التطور الكبير الذي شهده قسم الطوارئ برئاسة الدكتور نبيل الأنصاري، الذي كان قد رفض عروضاً خارجية مغرية خارج البحرين خدمة لوطنه.

وفي رد المعاودة على سؤال »البيان« عن إمكان استجواب وزيرة الصحة قال: أنا استبعد أي استجواب للوزيرة المشهود لها بالكفاءة والتفاني في العمل.

ومدى تعاونها مع مجلس النواب في سبيل خدمة البحرين وأهلها، مدللاً بذلك على سعيها إلى تشكيل لجنة وزارية في قضية فساد قسم الطوارئ، مؤكداً دعمه لجهودها التي تسعى من خلالها تلبية احتياجات المواطن البحريني.

المنامة ـــ غازي الغريري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات