موسى: إصلاح العالم العربي يرتبط بتطوير التعليم

موسى: إصلاح العالم العربي يرتبط بتطوير التعليم

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ضرورة تطوير التعليم في الدول العربية كونه يسهم في تطوير المجتمعات العربية.

وقال موسى »إن قضية إصلاح العالم العربي ــ وهي القضية التي باتت مهمة ــ ترتبط بإصلاح التعليم وتطويره وهو ما قد بدأ بالفعل بخطوات قد تكون أقل من المتوقع ولكن الحركة نحو تحقيق الأهداف التى نصت عليها وثيقة التطوير والتحديث الصادرة عن قمة تونس قد بدأت«.

واعتبر موسى، في كلمته في حفل تخريج الدفعة الاولى من طلبة كلية الدراسات العليا التابعة للاكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية الذي أقيم الجمعة في مقر الجامعة العربية.

أن وجود هذا الجمع من الطلبة العرب الحاصلين على دراسات عليا في الفروع المالية والمصرفية المختلفة »دليل صحة ومؤشر طيب إيجابي نحو مستقبل أفضل للمتخصصين في مختلف المجالات المصرفية والمالية وما يتصل بها«.

وأكد على أن النهضة العلمية في العالم العربي تحتاج إلى هذا التحديث وإلى هذا المستوى الرفيع من الطلبة الذي يمكن أن ينقل معه من يستطيع إلى درجات أعلى, داعيا الى ضرورة التحرك بمجتمعاتنا العربية إلى مستوى أعلى من النهضة.

وأشار موسى إلى أن الجامعة العربية حصلت من القمة العربية على توافق لبدء عملية تحديث وتطوير المجتمعات العربية من خلال وثيقة تونس التي أكدتها قمة الجزائر والتي تعرضت لمختلف نواحي الحياة وتطبيق الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان وتطوير احترام حقوق المرأة وأهمية تطوير التعليم.

وشدد على أهمية هذه الوثيقة التي تقوم الجامعة العربية بمتابعة تنفيذ ما جاء بها وتقدم تقريرا سنويا عن مدى التقدم الجارى تطبيقه في هذا الصدد.

وقال رئيس الاكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية مصطفى هديب الى أنه تم تخريج 199 طالبا من مصر وليبيا وفلسطين والسعودية والعراق والأردن، مشيرا إلى حصول هؤلاء الطلبة على شهادات الماجستير والدبلوم العالي في خمسة تخصصات مالية ومصرفية نادرة هي المصارف، والأسواق المالية، والإدارية المالية، والمحاسبة، ونظم المعلومات.

القاهرة ـــ سباعي ابراهيم:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات