القبض على صحافية في قصر باكنغهام

القبض على صحافية في قصر باكنغهام

قبضت الشرطة البريطانية على صحافية لمحاولتها الحصول على وظيفة في قصر الملكة اليزابيث في لندن من اجل إعداد تقرير صحافي سري.وقالت ناطقة باسم شرطة العاصمة البريطانية انه تم القبض على المرأة البالغة من العمر 25 عاما يوم الخميس الماضي عقب اكتشاف تفاصيل زائفة في طلبها للحصول على وظيفة في قصر باكنغهام.

وذكرت صحيفة »نيوز اوف ذا ورلد« الشعبية التي تصدر اليوم (الأحد) ان الصحافية بيثاني يوشار »شاركت في تدريب صحافي مشروع لتقصي وفحص إجراءات الأمن في القصر«.

وتعد هذه الخطوة المثيرة محاولة واضحة لتكرار السبق الصحافي الرائد الذي حققته صحيفة »ديلي ميرور« الشعبية التي تعد المنافس الرئيسي »لنيوز اوف ذا ورلد« والتي حصل احد صحفييها على وظيفة خادم في قصر وعمل هناك لمدة شهرين في عام 2004.

وتسبب وصف صحافي »الديلي ميرور« للإجراءات الأمنية المتراخية في القصر إلى حالة من الارتباك عندما نشر التقرير عشية زيارة الدولة التي قام بها بوش.

وقالت ناطقة باسم صحيفة »نيوز اوف ذا ورلد« ان يوشار لم يلق القبض عليها نتيجة تحسن اختبارات التوظيف في القصر ولكن نظرا للتحذير الذي أرسلته صحيفة أخرى منافسة إلى القصر.

وأوضحت الناطق باسم الشرطة ان يوشار أطلقت بكفالة وأمرت بتسليم نفسها إلى قسم الشرطة مجدداً في التاسع من فبراير المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات