7 وفيات جديدة في موجة البرد الروسية

7 وفيات جديدة في موجة البرد الروسية

تسبب أبرد فصل للشتاء في روسيا منذ أكثر من ربع قرن في وفاة سبعة آخرين الليلة قبل الماضية، وقال خبراء الارصاد ان الموجة القطبية التي تسببت في انخفاض درجات الحرارة إلى 30 درجة تحت الصفر في العاصمة موسكو ستستمر.

وارتفعت الحرارة قليلا في موسكو في الصباح مع هبوب رياح شمالية. لكن مكتب الأرصاد الروسي قال ان درجات الحرارة في النهار ستبقى اقل من 20 درجة مئوية تحت الصفر طوال الأيام الخمسة المقبلة على الاقل.

ونقلت وكالة »انترفاكس« الروسية للأنباء عن خدمات الطوارئ قولها إن سبعة أشخاص توفوا في موسكو خلال ليل الخميس الجمعة بسبب تعرضهم للبرد كما يعالج 22 آخرون في المستشفيات.وبهذا يبلغ عدد من لقوا حتفهم في موسكو بسبب البرد 123 شخصا منذ نهاية شهر أكتوبر.

وثارت مخاوف مع أبرد موجة تتعرض لها البلاد منذ 26 عاما من انقطاع الكهرباء بعد أن زاد الاستهلاك عليها إلى مستويات قياسية مما قلص من صادرات الكهرباء والغاز الروسية لأوروبا.

كما انخفض إنتاج النفط بعدما تسببت أجواء الصقيع في المناطق القطبية في سيبيريا في توقف العمليات في مناطق عدة.ويعتبر هذا العام أبرد عام شهدته روسيا منذ عام 1978 ـــ 1979 حين انخفضت درجات الحرارة إلى 38 درجة تحت الصفر في العاصمة الروسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات